منتدى بن 10 الرسمي
● أضغط على آلتسجيل أو الدخول أذا كنت منتسب معناُ.

منتدى بن 10 الرسمي

منتدى بن 10 للترفيه والمرح
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نساء مشهورات ....لا تعرف عنهم الكثير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
السندباد
╯╰ مبدع - Original ╯╰
avatar


تاريخ التسجيل : 08/07/2010
ذكر
المشاركات : 1411
التفوق : 14781
القوة الخارقة : 15
هواياتي : اندومي
كيف تعرفت علينا : موكا
مزاجي :
My MMS : ياحبي لك يالامارات
اقسام الاشراف : إدارة بن 10
أسماء الله الحسنى

مُساهمةموضوع: نساء مشهورات ....لا تعرف عنهم الكثير   2011-08-21, 1:22 pm



راح نعرض الكثير من السيره الذاتيه لنساء مشهورات في التاريخ الاسلامي والعربي الكثير منا لا يعرفهم

ونتمنى ان نستفيد من سيرتهم العطره





فاطمة بنت عبد الملك

ابنة خليفة وأخت الخلفاء وزوج الخليفة عمر بن عبد العزيز



اسمها ونسبها:

هي فاطمة بنت الخليفة عبد الملك بن مروان، وأخت الخلفاء الأمويين: الوليد
وسليمان وهشام أبناء عبدالملك. وزوج عمر بن عبد العزيز الخليفة الصالح
والذي جعله المؤرخون خامس الخلفاء الراشدين، وفيها قال الشاعر :
بنت الخليفة والخليفة جدها أخت الخلائف والخليفة زوجها

ولا يعرف امرأةٌ بهذه الصفة إلى يومنا هذا سواها، رحمها الله [1][1].يقول
المؤرخون: لا نعرف امرأة بهذه الصفة إلى يومنا هذا سواها.. كانت من أحسن
النساء، النسيبة، الحسيبة، بنت الخليفة، ربيبة القصور، كانت ذا عقل كبير،
وتدين عظيم.

صفاتها :

كانت فاطمة بنت عبد الملك حسنة جميلة بارعة الجمال ، تقية ورعة في دين الله
، متواضعة في عزة ، صابرة على الطاعة ابتغاء وجه الله والدار الأخرة،
مخلصة لبعلها ، صحبت زوجها عمر بن عبد العزيز فأحسنت صحبته، وصبرت معه على
زهد وتقشف، وروت عنه شيئا كثيرا. ولفاطمة ابنة عبد الملك مواقف رائعة مع
زوجها عمر بن عبد العزيز فهي مثال للمرأة المسلمة والزوجة الصالحة وقدوة
مضيئة لمن أراد أن يقتدي بسيدة فاضلة.[2][2]

وروى عنها المغيرة بن حكيم الصنعاني اليماني، وعطاء بن أبي رباح، وأبو
عبيدة بن عقبة بن نافع الفهري، ومزاحم مولى عمر. وكانت دارها بدمشق دار
الضيافة التي أصبحت مأوى للعميان في العقبة خارج الفراديس.[3][3]

فاطمة بنت عبدالملك وشعر الغزل :

أورد صاحب الأغاني أبو الفرج الأصفهاني روايات لا يمكن أن تصدق على امرأة
حرة مسلمة عادية ، فكيف بها أن تصدق على فاطمة بنت عبد الملك وزوج الخليفة
العادل الزاهد عمر بن عبد العزيز ، ولا أورد الحكاية هنا إلا لكي تنتبه
المرأة المسلمة من الوقوع في مزالق المؤرخين ، وخاصة ما ورد في كتاب
الأغاني عن بعص الخلفاء والصالحين من انغماسهم بالخمر والمجون والغواني.
" روى عن أبي بكر القرشي أنه قال:
كان عمر بن ابي ربيعة جالسا بمنى في فناء مضربه وغلمانه حوله، إذا أ قبلت
امرأة برزة [4][4] عليها أثر النعمة، فسلمت، فرد عليها عمر السلام، فقالت
له :أنت عمر بن أبى ربيعة؟ فقال لها: أنا هو، فما حاجتك؟ قالت له: حياك
الله وقرّبك، هل لك في محادثة أحسن الناس وجها، وأتمّهم خلقا، وأكملهم
أدبا، وأشرفهم حسبا؟ قال: ما أحب إليّ ذلك! قالت: على شرط. قال: قولي.
قالت: تمكنني من عينيك حتى أشدهما وأقودك، حتى إذا توسّطت الموضع الذي أريد
حللت الشّدّ، ثم أفعل بك عند إخراجك حتى أنتهي بك إلى مضربك. قال: شأنك،
ففعلت ذلك به. قال عمر: فلمّا انتهت بي إلى المضرب الذي أرادت كشفت عن
وجهي، فإذا أنا بامرأة على كرسي لم أرى مثلها قطّ جمالا وكمالا، فسلّمت
وجلست.
فقالت: أأنت عمر بن ربيعة؟
قلت:أنا عمر.
قالت: أنت الفاضح للحرائر[5][5]؟
قلت: وما ذاك جعلني الله فداءك؟
قالت: ألست القائل:

قالت وعيش أخي ونعمة والدي لأنبهنّ الحي إن لم تخرج

فخرجت خوف يمينها فتبسمت فعلمت أن يمينها لم تحرج[6][6]


فـتناولت رأسي لتعرف مسّه بمخضب الأطراف غير مشنّج


فلثمت فاها آخذا بقرونها شرب النزيف ببرد ماء احشرج[7][7]


ثم قالت: قم فاخرج عنّي، ثم قامت من مجلسها. وجاءت المرأة فشدّت عيني، ثم
أخرجتني حتى انتهت بي إلى مضربي. وانصرفت وتركتني. فحللت عيني وقد دخلني من
الكآبة والحزن ما الله به اعلم. وبتُّ ليلتي، فلما أصبحت إذا أنا بها؛
فقالت: هل لك في العَود؟ فقلت: شانك. ففعلت بي مثل فعلها بالأمس، حتى انتهت
بي إلى الموضع. فلما دخلت إذا بتلك الفتاة على كرسي. فقالت: إيهِ يا فضّاح
الحرائر1! قلت: بماذا جعلني الله فداك؟ قالت : قولك:

وناهدة الثديين قلت لها اتّكي على الرمل من جبّانة لم توســــــــ2د

فقالت على اسم الله أمرك طاعة وإن كنت قد كلّفت ما لم أُعـــــوّد

فلماّ دنا الإصباح قالت فضحتني فُقم غير مطرود وإن شئت فازدَد

ثم قالت: قم فاخرج عنّي. فقمت فخرجت ثم رددن. فقالت لي: لولا وشك الرّحيل،
وخوف الفوت، ومحبتّي لمناجاتك والاستكثار من محادثتك، لأقصيتك، هات الآن
كلمني وحدثني وأنشدني. فكلمت آداب وأعلمهم بكل شي. ثم نهضت وأبطأت العجوز
وخلا لي البيت، فأخذت أنظر، فإذا أنا بتور3 فيه خلوق، فأدخلت يدي فيه ث
خبأتها في ردني. وجاءت تلك العجوز فشدت عيني ونهضت بي تقودني، حتى إذا صرت
على باب المضرب أخرجت يدي فضربت بها المضرب، ثم صرت إلى مضربي، فدعوت
غلماني فقلت: أيكم يقفني على باب مضرب عليه خلوق4 كأنه أثر كفّ فهو حر وله
خمسمائة درهم. فلم ألبث أن جاء بعضهم فقال: قم. فنهضت معه، فإذا أنا بالكف
طرية، وإذا امضرب مضرب فاطمة بنت عبدالكلك ابن مروان. فأخذت في أهبة
الرحيل، فلما نفرت نفرت معها، فبصرت في طريقها بقباب ومضرب وهيئة جميلة،
فسألت عن ذلك، فقيل لها: هذا عمر بن أبي ربيعة؛ فساءها أمره وقالت للعجوز
التي كانت ترسلها إليه: قولي له نشدتك الله والرحم أن لا تصحبني ويحك! ما
شأنك وما الذي تريد؟ انصرف ولا تفضحني وتشيط بدمك. فسارت العجوز إليه فأدت
إليه ما قالت لها فاطمة. فقال: لست بمنصرف أو توجه إليّ بقميصها الذي يلي
جلها؛ فأخبرتها ففعلت ووجهت إليه بقميص من ثيابها؛ فزاده ذلك شغفا. ولم يزل
هم لا يخالطهم، حتى إذا صاروا على أميال من دمشق انصرف وقال في ذلك:

ضاق الغداة بحاجتي صدري ويئست بعد تقارب الأمر

وذكرت فاطمة التي علقته عرضا فيا لحوادث الدهـــــــر




وفي هذه القصيدة مما يغني فيه قوله:



مــــمكورة1 ردع العبير بها جمّ العظام لطيفة الخضر

وكأن فاها عنــــــد رقدتهـا تجري عليه سلافة الخمر




وروى عن أبي معاذ القرشي قال:
لما قدمت فاطمة بنت عبدالملك بن مروان مكة جعل عمر بن أبي ربيعة يدور حولها
ويقول فيها الشعر ولا يذكرها باسمها فرقا من عبدالملك بن مروان ومن
الحجاج، لأنه كان كتب إليه يتوعدّه إن ذكرها أو عرض باسمها. فلما قضت حجها
وارتحلت أنشأ يقول:


كدت يوم الرّحيل اقضي حياتي ليتني مت قبل يوم الرحيل

لا أطـــــيق الكلام من شدة الخو ف ودمعي يسيل كلّ مسيل


ذرفــــــت عينها وفاضت دموعي وكلانا يلقي بلبّ أصـــيل


لـــــــــو خلت خلتي أصبت نوالا أو حديثا يشفي من التنويل


ولـــــظل الخــــلخال فوق الحشايا مثل أثناء حية مقــــــتول


فلقـــد قالت الحــــــبيبة لــولا كثرة النــاس جدت بالتقبيـــل




كلام فاطمة بنت عبد الملك في زوجها عمر بن عبدالعزيز:
روى أن محمد بن الليث عن عطا قال: قلت لفاطمة بنت عبد الملك: أخبريني عن
عمر بن عبد العزيز. فقالت: أفعل ولو كان حياً ما فعلت؛ إن عمر – رحمه الله-
كان قد فرغ للمسلمين نفسه، ولأمورهم ذهنه، فكان إذا أمسى مساء لم يفرغ فيه
من حوائج يومه، دعا بسراجه الذي كان يسرج له من ماله، ثم صلى ركعتين، ثم
أقعى[8][8]واضعا رأسه على يديه، تسيل دموعه على خديه، يشهق الشّهقة يكاد
ينصدع لها قلبه، أو تخرج لخلها نفسه، الشيء كان منك ما كان؟ قال: أجل فعليك
بشانك، وخلّني و شأني، فقلت: إني أرجو إن أيقظ، فقال: إذن أخبرك إني نظرت
فوجدتني قد وليت أمر هذه الأمة أحمرها وأسودها، ثم ذكرت الفقير الجائع،
والغريب الضائع، والأسير المقهور، وذا المال القليل، والعيال الكثير،
وأشياء من ذلك، في أقاصي البلاد وأطراف الأرض، فعلمت أن الله عز ّوجل سائلي
عنهم، وأن رسول الله صلى الله عليه وسلم حججي، لا يقبل الله منّي فيهم
معذورة، ولا تقوم لي مع رسول الله صلى الله عليه و سلم حجّة، فرحمت والله
يا فاطمة نفسي رحمة دمعت لها عيني، وجمع لها قلبي، فأنا كلما ازددت ذكراً
ازددت خوفاً فأيقظي أو دعي.
ولما مات عمر بن عبد العزيز – رحمه الله – عنها، تزوجها داود بن سليمان بن مروان وكان قبيح الوجه، فقال في ذلك موسى شهوات:

أبعد الأغرّ بن عبد العزيز قريع قريش إذا يذكر


تـزوجت داود مختارة ألا ذلك الخلف الأعور




فكانت إذا سخطت عليه تقول: صدق والله موسى إنك لأنت الخلف الأعور، فيشتمه داود.

وفاتهـا:
توفيت فاطمة بنت عبد الملك - يرحمها الله – في خلافة هشام بنت عبد الملك.






عدل سابقا من قبل السندباد في 2011-08-21, 1:23 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
السندباد
╯╰ مبدع - Original ╯╰
avatar


تاريخ التسجيل : 08/07/2010
ذكر
المشاركات : 1411
التفوق : 14781
القوة الخارقة : 15
هواياتي : اندومي
كيف تعرفت علينا : موكا
مزاجي :
My MMS : ياحبي لك يالامارات
اقسام الاشراف : إدارة بن 10
أسماء الله الحسنى

مُساهمةموضوع: رد: نساء مشهورات ....لا تعرف عنهم الكثير   2011-08-21, 1:23 pm

سَوْدَة بنت زَمْعَة
أم المؤمنين


يا رسول الله ! ما لي رغبة في الدنيا ، إلا لأحشر "
" يوم القيامة في أزواجك ، فيكون لي من الثواب ما لهنّ
سودة بنت زمعة

سودة بنت زمعة بن قيس بن عبد شمس بن عبد ودّ بن نصر بن مالك بن حسل
ابن عامر بن لؤي القرشية ، أم المؤمنين ، تزوّجها الرسول -صلى الله عليه
وسلم- بعد خديجة وقبل عائشة أسلمت بمكة وهاجرت هي وزوجها الى الحبشة
في الهجرة الثانية ومات زوجها هناك


قصة الزواج
بعد
وفاة السيدة خديجة بثلاث سنين قالت خولة بنت حكيم للرسول -صلى الله عليه
وسلم- وهو بمكة :( ألا تتزوج ؟) فقال :( ومن ؟) فقالت :( إن شئت بكراً وإن
شئت ثيباً !؟) قال :( من البكر ؟) قالت :( ابنة أحبِّ خلق الله إليك ،
عائشة بنت أبي بكر ؟) قال :( ومن الثيب ؟) قالت :( سودة بنت زمعة بن قيس ،
قد آمنت بك واتبعتك على ما أنت عليه ) قال :( فاذهبي فاذكريهما عليّ )

فجاءت فدخلت بيت أبي بكر ، ثم خرجت فدخلت على سودة فقالت :( أي سودة ! ماذا
أدخل الله عليك من الخير والبركة ؟!) قالت :( وما ذاك ؟) قالت :( أرسلني
رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يخطبك عليه ؟!) فقالت :( وددتُ ، ادخلي على
أبي فاذكري له ذلك ) وكان والدها شيخ كبير ، فدخلت عليه فحيته بتحية أهل
الجاهلية ثم قالت :( إن محمد بن عبد الله بن عبد المطلب أرسلني أخطب عليه
سودة ؟) قال :( كفء كريم ، فماذا تقول صاحبته ؟) قالت :( تحب ذلك ) قال :(
ادعيها إليّ ) فدُعيَت له فقال :( أيْ سودة ، زعمت هذه أن محمد بن عبد
الله بن عبد المطلب أرسل يخطبك ، وهو كفء كريم ، أفتحبين أن أزوِّجْكِهِ ؟)
قالت :( نعم ) فقال :( فادعيه لي ) فدعته وجاء فزوّجه


سودة والنبي
كانت
السيدة سودة مصبية ، فقد كان لها خمس صبية أو ست من بعلها مات ( السكران
بن عمرو ) فقال الرسول -صلى الله عليه وسلم- :( ما يمنعُك مني ؟) قالت :(
والله يا نبي الله ما يمنعني منك أن لا تكون أحبَّ البرية إلي ، لكني أكرمك
، أن يمنعوا هؤلاء الصبية عند رأسك بُكرة وعشية ) فقال -صلى الله عليه
وسلم- :( فهل منعك مني غير ذلك ؟) قالت :( لا والله ) قال لها الرسول -صلى
الله عليه وسلم- :( يرحمك الله ، إن خيرَ نساءٍ ركبنَ أعجاز الإبل ، صالحُ
نساءِ قريشِ أحناه على ولده في صغره ، وأرعاه على بعل بذات يده )


سودة الزوجة
أرضى
الزواج السيدة سودة -رضي الله عنها- ، وأخذت مكانها الرفيع في بيت الرسول
-صلى الله عليه وسلم- وحرصت على خدمة بناته الكريمات ، سعيدة يملأ نفسها
الرضا والسرور وكان يسعدها أن ترى الرسول -صلى الله عليه وسلم- يبتسم من
مشيتها المتمايلة من ثِقَل جسمها ، الى جانب ملاحة نفسها وخفّة ظلها


الضرائر
بعد
الهجرة الى المدينة جاءت عائشة بنت أبي بكر زوجة للرسول -صلى الله عليه
وسلم- ، فأفسحت السيدة سودة المجال للعروس الشابة وحرصت على إرضائها والسهر
على راحتها ثم خصّ الرسول -صلى الله عليه وسلم- لكل زوجة بيت خاصٍ بها ،
وأتت زوجات جديدات الى بيت الرسول -صلى الله عليه وسلم- ولكن لم تتردد
السيدة سودة في إيثار السيدة عائشة بإخلاصها ومودتها


التسريح
عندما
بدأت السيدة سودة تشعر بالشيخوخة تدب في جسدها الكليل ، وأنها تأخذ ما لا
حق لها فيه في ليلة تنتزعها من بين زوجات الرسول -صلى الله عليه وسلم-
وأنها غير قادرة على القيام بواجب الزوجية ، سرّحها الرسول -صلى الله عليه
وسلم- ولكنها لم تقبل بأن تعيش بعيدا عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-
فجمعت ثيابها وجلست في طريقه الذي يخرج منه للصلاة ، فلما دنا بكت وقالت :(
يا رسول الله ، هل غمصتَ عليَّ في الإسلام ؟) فقال :( اللهم لا ) قالت :(
فإني أسألك لما راجعتني ) فراجعها ، وعندما حققت مطلبها قالت :( يا رسول
الله ، يومي لعائشة في رضاك ، لأنظر الى وجهك ، فوالله ما بي ما تريد
النساء ، ولكني أحب أن يبعثني الله في نسائك يوم القيامة ) وهكذا حافظت على
صحبة الرسول -صلى الله عليه وسلم- في الدنيا والآخرة


وفاتها
توفيت
-رضي الله عنها- في آخر زمان عمر بن الخطاب وبقيت السيدة عائشة تذكرها
وتؤثرها بجميل الوفاء والثناء الحسن في حياتها وبعد مماتها -رضي الله
عنهما-




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
السندباد
╯╰ مبدع - Original ╯╰
avatar


تاريخ التسجيل : 08/07/2010
ذكر
المشاركات : 1411
التفوق : 14781
القوة الخارقة : 15
هواياتي : اندومي
كيف تعرفت علينا : موكا
مزاجي :
My MMS : ياحبي لك يالامارات
اقسام الاشراف : إدارة بن 10
أسماء الله الحسنى

مُساهمةموضوع: رد: نساء مشهورات ....لا تعرف عنهم الكثير   2011-08-21, 1:25 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم


امرأة من الحور العين


أم
رومان زوجة أبى بكر
قال عنها رسول اللَّه (: "من سرّه أن ينظر إلى امرأة من الحور العين؛ فلينظر إلى أم رومان" [ابن سعد] ضعفه الألباني في السلسلة الضعيفة , وقال عنه: ضعيف جدا في ضعيف الجامع
صحابية مجاهدة، ذات قلب طاهر ونفس طيبة، نزل رسول اللَّه ( قبرها، واستغفر لها وقال: "اللهمَّ لم يخْف عَليك ما لقيتْ أم
رومان فيك وفى رسولك" [ابن حجر فى الإصابة].
إنها أم
رومان بنت
عمر بن عويمر، من المسلمات الأُول، تزوجت من عبد اللَّه بن الحارث بن
سخبرة، وأنجبت منه الطفيل، وكان قد قدم بها مكة، فحالف أبا بكر الصديق،
ولما مات عبد اللَّه تزوجها أبو بكر الصديق؛ فأنجبت منه: عبد الرحمن وعائشة
أم المؤمنين. وكان أبو بكر - رضى اللَّه عنه - متزوجًا قبلها، وعنده من
الولد عبد اللَّه وأسماء رضى الله عنهما.
ولما بلغت عائشة -رضى الله عنها- ست سنوات، ذهبت السيدة خَوْلَة بنت حكيم
إلى أمها أم رومان، تقول لها: أى أم رومان! ماذا أدخل الله عليكم من الخير
والبركة؟
قالت أم رومان: وما ذاك؟
أجابت خَوْلَة: أرسلنى رسول الله ( أخطب له عائشة.
ومن ذلك الحين وأم
رومان تتشرف بقرابة المصاهرة من الرسول (، وكان لها عنده( مكانة خاصة لتُقَاها وإيمانها.
وكانت
زوجة لأبى بكر -رضى الله عنه- وكان النبي ( يحبه حبَّا كبيرًا. هاجرت أم رومان إلى المدينة مع ابنتها عائشة -رضى اللَّه عنهما- وفى طريق الهجرة هاج بَعِيرُ السيدة عائشة فصاحت أم رومان -وهى خائفة على ابنتها-: وابنتاه، واعروساه. فسكن البعير، ووصلت القافلة إلى المدينة بسلام، وهناك أخبرت أم رومان ابنتها "عائشة" بأنها ستتزوج من النبي (.
وكانت أم
رومان تحب
ابنتها عائشة حُبّا عظيمًا، ففى حديث الإفك أُغْمِى عليها؛ حُزْنًا على ما
أصاب ابنتها، ولما أفاقت أخذت تدعو اللَّه أن يظهر الحق، وظلت تواسى
ابنتها ودموعها تتساقط، وجعلت تقول: أى بنية !.. هوِّنى عليك، فواللَّه
لَقَلَّ ما كانت امرأة حسناء عند زوج يحبها ولها ضرائر إلا كثرن وكثر عليها
الناس..
وما إن انكشفت غمامة الإفك، حتى انشرح صدر أم رومان، وحمدت اللَّه على براءة ابنتها، وتكريم الله لها.
ولما كانت السنة السادسة من الهجرة توفيت "أم رومان"، فنزل النبي ( قبرها
واستغفر لها اللَّه. رضى اللَّه عنها وأرضاها، ورجح ابن حجر أنها ماتت بعد
السنة الثامنة




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
السندباد
╯╰ مبدع - Original ╯╰
avatar


تاريخ التسجيل : 08/07/2010
ذكر
المشاركات : 1411
التفوق : 14781
القوة الخارقة : 15
هواياتي : اندومي
كيف تعرفت علينا : موكا
مزاجي :
My MMS : ياحبي لك يالامارات
اقسام الاشراف : إدارة بن 10
أسماء الله الحسنى

مُساهمةموضوع: رد: نساء مشهورات ....لا تعرف عنهم الكثير   2011-08-21, 1:27 pm



هذه القصة ذكرها الله في سورة النمل وهي قصة ملكة سبأ (بلقيس)

وبداية القصة كما في كتاب الله تعالى :

{وَتَفَقَّدَ الطَّيْرَ فَقَالَ مَا لِي لا أَرَى الْهُدْهُدَ أَمْ كَانَ
مِنَ الْغَائِبِينَ(20)لأعَذِّبَنَّهُ عَذَابًا شَدِيدًا أَوْ
لاذْبَحَنَّهُ أَوْ لَيَأْتِيَنِي بِسُلْطَانٍ مُبِينٍ(21)فَمَكَثَ غَيْرَ
بَعِيدٍ فَقَالَ أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِنْ سَبَإٍ
بِنَبَإٍ يَقِينٍ(22)إِنِّي وَجَدتُّ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ
مِنْ كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ(23)وَجَدْتُهَا وَقَوْمَهَا
يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمْ الشَّيْطَانُ
أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنْ السَّبِيلِ فَهُمْ لا يَهْتَدُونَ(24)أَلا
يَسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ
وَالأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ(25)اللَّهُ لا
إِلَهَ إِلا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ(26)قَالَ سَنَنظُرُ
أَصَدَقْتَ أَمْ كُنتَ مِنَ الْكَاذِبِينَ(27) اذْهَب بِكِتَابِي هَذَا
فَأَلْقِهِ إِلَيْهِمْ ثُمَّ تَوَلَّ عَنْهُمْ فَانظُرْ مَاذَا
يَرْجِعُونَ(28)}.



في ذلك الزمان زمن سليمان نبي الله عليه الصلاة والسلام كان قد أعطاه الله
ملك عظيم دانت له فيه الإنس والجن وكل مخلوقات الأرض وقد كان في إحدى اوقات
حربه عطش جيشه ولم يجد الماء

وكان الهدهد يعرف بإذن الله أماكن الماء فبحث عنه فلم يجده وغضب سليمان
غضبا شديد اذ كيف يذهب الهدهد دون إذن فالكل كان يهاب سليمان لما أعطاه
الله من القوة وتسخير المخلوقات له
فقال اذا عاد سوف اعذبه عذابا شديدا حيث قال المفسرون أنه سوف ينتف ريشه
ويتركه ملقى تأكله الذر والنمل او يقتله اذا لم يأت بحجة وسلطان بليغ يشفع
له في غيابه

وعندما عاد الهدهد قال له الطير ما خلفك عن سليمان فقد توعد لك بالوعيد
الشديد اذا لم تأتي بما ينجيك فقال لهم لقد نجوت وظل زمن يسيرا ثم جاء الى
سليمان وقال له أطلعت على مالم تتطلع عليه أنت وجنودك وجئت اليك من سبأ
بنبأ يقين اي خبر صادق لاكذب فيه


وسبأ: هم: حمير، وهم ملوك اليمن.

ثم قال: إني وجدت امرأة تملكهم، قال الحسن البصري: وهي بلقيس بنت شراحيل ملكة سبأ.
وقال قتادة: كانت أمها جنية، وكان مؤخر قدميها مثل حافر الدابة، من بيت مملكة.
وقال زهير بن محمد: وهي بلقيس بنت شراحيل بن مالك بن الريان، وأمها فارعة الجنية.
وقال ابن جريج: بلقيس بنت ذي شرخ، وأمها يلتقة.وهذه من الروايات الإسرائلية
التى لاتصدق ولاتكذب ولكن لم يأتي في شرعنا دليل على جواز زواج الأنس من
الجن

وأوتيت من كل شيء أي: من متاع الدنيا ما يحتاج إليه الملك المتمكن ، ولها
عرش عظيم يعني: سرير تجلس عليه عظيم هائل مزخرف بالذهب، وأنواع الجواهر
واللآلئ.


قال علماء التاريخ: وكان هذا السرير في قصر عظيم مشيد رفيع البناء محكم،
كان فيه ثلاثمائة وستون طاقة من شرقه ومثلها من غربه ، قد وضع بناؤه على أن
تدخل الشمس كل يوم من طاقة، وتغرب من مقابلتها، فيسجدون لها صباحا ومساء


وأني وجدتها وقومها يسجدون للشمس من دون الله خالق السموات والأرض

قال له سليمان الآن سوف نتحرى صدقك من كذبك وكتب سليمان كتابا الى بلقيس وكان نصه
ففف إِنَّهُ مِنْ سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَانِ الرَّحِيمِ ققق
وطلب من الهدهد أن يحمله ويلقيه على بلقيس وحمله في جناحه وقيل بمنقاره

وذهب إلى بلادهم فجاء إلى قصر بلقيس، إلى الخلوة التي كانت تختلي فيها
بنفسها، فألقاه إليها من كوة هنالك بين يديها، ثم تولى ناحية أدبا ورياسة،
فتحيرت مما رأت، وهالها ذلك، ثم عمدت إلى الكتاب فأخذته، ففتحت ختمه
وقرأته، فإذا فيه: {إِنَّهُ مِنْ سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّهِ
الرَّحْمَانِ الرَّحِيمِ ننن أَلا تَعْلُوا عَلَيَّ وَأْتُونِي مُسْلِمِينَ
} فجمعت عند ذلك أمراءها ووزراءها وكبراء دولتها ومملكتها، ثم قالت لهم: {
يَا أَيُّهَا المَلؤا إِنِّي أُلْقِيَ إِلَيَّ كِتَابٌ كَرِيمٌ} تعني
بكرمه: ما رأته من عجيب أمره، كون طائر أتى به فألقاه إليها، ثم تولى عنها
أدبا. وهذا أمر لا يقدر عليه أحد من الملوك، ولا سبيل لهم إلى ذلك، وهنا
تتجلى حكمة بلقيس أنها عرفت أن هذا الكتاب كريم وانها أمام أمر عظيم



ومن حكمتها هنا أنها قرأت الكتاب مليّاً ولكنها لم تتعجل الرد وهي صاحبة
الكلمة الأولى في المملكة ، فلم تكن ملكة مستبدّة تستأثر بالقرارات
المصيرية كهذا القرار .


إنّها تمثِّل النموذج الشورويّ في الحكم (مَا كُنتُ قَاطِعَةً أَمْراً
حَتَّى تَشْهَدُونِ ) فهي تستمزج الآراء وتقلّبها على وجوهها حتّى تدرك
الصواب ، ذلك أنّ من شاور الناس شاركها عقولها .


فجمعوا أمرهم وقالوا لها : نحن أصحاب حرب ولسنا أصحاب رأي فانظري ماذا
تأمرين ونحن رهن إشارتك (قَالُوا نَحْنُ أُولُو قُوَّة وَأُولُو بَأْس
شَدِيد وَا لاْمْرُ إِلَيْكِ فَانظُرِي مَاذَا تَأْمُرِينَ )


لقد طلبت عقولهم فأعطوها عضلاتهم ، كما يقال .


أدارت بلقيس نظرها في الوجوه الصارمة فرأت أ نّها مزمعة على القتال ،
ولكنّها فاجأتهم بالرأي المخالف لرأيهم .. رفضت الحرب بعدما درست كتاب
سليمان دراسة وافية واعية لمراميه .. قرأت ما بين السطور ورأت أنّ دعوته
سلمية والتهديد فيها تهديدٌ في حال الرفض للإستجابة لأمر الله، ورأت أنّ
سليمان لا يدعو لنفسه وإنّما لإله لم تؤمن به ، فأرادت أن تتبع معه سياسة
الاختبار لنواياه :


تُرى ماذا فعلت بلقيس ،،،،،،،،،،،،




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
السندباد
╯╰ مبدع - Original ╯╰
avatar


تاريخ التسجيل : 08/07/2010
ذكر
المشاركات : 1411
التفوق : 14781
القوة الخارقة : 15
هواياتي : اندومي
كيف تعرفت علينا : موكا
مزاجي :
My MMS : ياحبي لك يالامارات
اقسام الاشراف : إدارة بن 10
أسماء الله الحسنى

مُساهمةموضوع: رد: نساء مشهورات ....لا تعرف عنهم الكثير   2011-08-21, 1:27 pm

قَالَتْ
يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ إِنِّي أُلْقِيَ إِلَيَّ كِتَابٌ كَرِيمٌ (29)
إِنَّهُ مِنْ سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
(30) أَلَّا تَعْلُوا عَلَيَّ وَأْتُونِي مُسْلِمِينَ (31) قَالَتْ يَا
أَيُّهَا الْمَلَأُ أَفْتُونِي فِي أَمْرِي مَا كُنْتُ قَاطِعَةً أَمْرًا
حَتَّى تَشْهَدُونِ (32) قَالُوا نَحْنُ أُولُو قُوَّةٍ وَأُولُو بَأْسٍ
شَدِيدٍ وَالْأَمْرُ إِلَيْكِ فَانْظُرِي مَاذَا تَأْمُرِينَ (33)

في هذه الأيات كماقلنا سابقا أستشارت قومها لأنها لاتريد أن تفعل أي شي الا
بمشورتهم واشاروا عليها بالحرب والقتال ..وأنهم أصحاب بأس شديد .. وتركوا
الأمر لها فردت عليهم بمنطق غير منطقهم ..وهنا تتجلى حكمتها أيضا حينما ردت
عليها كما جاء في هذه الأيات ..

قَالَتْ إِنَّ الْمُلُوكَ إِذَا دَخَلُوا قَرْيَةً أَفْسَدُوهَا وَجَعَلُوا
أَعِزَّةَ أَهْلِهَا أَذِلَّةً وَكَذَلِكَ يَفْعَلُونَ (34) وَإِنِّي
مُرْسِلَةٌ إِلَيْهِمْ بِهَدِيَّةٍ فَنَاظِرَةٌ بِمَ يَرْجِعُ
الْمُرْسَلُونَ (35)

كانت هي أحزم رأياً منهم وأعلم بأمر سليمان وأنه لا قبل لها بجنوده وجيوشه
وما سخر له من الجن والإنس والطير وقد شاهدت من قضية الكتاب مع الهدهد
أمراً عجيباً بديعاً فقالت لهم :
إني أخشى أن نحاربه ونمتنع عليه ، فيقصدنا بجنوده ويهلكنا بمن معه ، ويخلص إليّ وإليكم الهلاك والدمار دون غيرنا

لهذا قالت : { إِنَّ الملوك إِذَا دَخَلُواْ قَرْيَةً أَفْسَدُوهَا }

قال ابن عباس : أي إذا دخلوا بلداً عنوة أفسدوه أي خربوه ، { وجعلوا
أَعِزَّةَ أَهْلِهَآ أَذِلَّةً } أي وقصدوا من فيها من الولاة والجنود
فأهانوهم غاية الهوان إما بالقتل أو بالأسر ، قال ابن عباس ، قالت بلقيس : {
إِنَّ الملوك إِذَا دَخَلُواْ قَرْيَةً أَفْسَدُوهَا وجعلوا أَعِزَّةَ
أَهْلِهَآ أَذِلَّةً } ، قال الرب عزَّ وجلَّ : { وكذلك يَفْعَلُونَ }

ثم عدلت إلى المصالحة والمهادنة والمسالمة فقالت : { وَإِنِّي مُرْسِلَةٌ
إِلَيْهِمْ بِهَدِيَّةٍ فَنَاظِرَةٌ بِمَ يَرْجِعُ المرسلون } أي سأبعث
إليه بهدية تليق بمثله ، وأنظر ماذا يكون جوابه بعد ذلك فلعله يقبل ذلك منا
ويكف عنا أو يضرب علينا خراجاً نحمله إليه في كل عام ونلتزم له بذلك ويترك
قتالنا ومحاربتنا

قال قتادة :
ما كان أعقلها في إسلامها وشركها ، علمت أن الهدية تقع موقعاً من الناس

وقال ابن عباس : قالت لقومها : إن قبل الهدية فهو ملك فقاتلوه ، وإن لم يقبلها فهو نبي فاتبعوه .

وهنا نرى ايضا مدى حكمتها وأنها صاحبة سياسة وعقل ودهاء
فسوف ترى ماذا تصنع الهدية فإذا كان من ملوك الدنيا سوف يطمع بقبول الهدية وقد يطلب المزيد
وإذا كان نبي فسوف يرفض تلك الهدية ولن يرضى الا أن يتبعونه او يقاتلهم ..

فهل سيقبل سليمان عليه السلام الهدية أم سيرفضها ...؟؟




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
السندباد
╯╰ مبدع - Original ╯╰
avatar


تاريخ التسجيل : 08/07/2010
ذكر
المشاركات : 1411
التفوق : 14781
القوة الخارقة : 15
هواياتي : اندومي
كيف تعرفت علينا : موكا
مزاجي :
My MMS : ياحبي لك يالامارات
اقسام الاشراف : إدارة بن 10
أسماء الله الحسنى

مُساهمةموضوع: رد: نساء مشهورات ....لا تعرف عنهم الكثير   2011-08-21, 1:28 pm

بعدما
استشارت بلقيس قومها قررت أن ترسل هدية إلى سليمان عليه السلام حتى تنظر
ماذا سيكون رد سليمان عليه السلام عليها رضى الله عنها


{ فَلَمَّا جَاءَ سُلَيْمَانَ قَالَ أَتُمِدُّونَنِ بِمَالٍ فَمَا
آَتَانِيَ اللَّهُ خَيْرٌ مِمَّا آَتَاكُمْ بَلْ أَنْتُمْ بِهَدِيَّتِكُمْ
تَفْرَحُونَ (36) ارْجِعْ إِلَيْهِمْ فَلَنَأْتِيَنَّهُمْ بِجُنُودٍ لَا
قِبَلَ لَهُمْ بِهَا وَلَنُخْرِجَنَّهُمْ مِنْهَا أَذِلَّةً وَهُمْ
صَاغِرُونَ (37) }
قال بعض المفسرين أنها بعثت بهدية عظيمة من جواهر ولآلئ وغير ذلك
والصحيح أنها بعثت إليه بآنية من ذهب فلم ينظر سليمان إلى ما جاءوا به
بالكلية ولا أعتنى به بل أعرض عنه وقال لهم مستنكرا { أَتُمِدُّونَنِ
بِمَالٍ }
أي أتصانعونني بمال لأترككم على شركم وملككم؟
{ فَمَآ آتَانِيَ الله خَيْرٌ مِّمَّآ آتَاكُمْ أي الذي أعطاني الله من
الملك والمال والجنود ، خير مما أنتم فيه بَلْ أَنتُمْ بِهَدِيَّتِكُمْ
تَفْرَحُونَ }
أي أنتم الذين تنقادون للهدايا والتحف ، وأما أنا فلا أقبل منكم إلاّ الإسلام أو السيف .

قال ابن عباس رضي الله عنه : أمر سليمان الشياطين فموهوا له ألف قصر من ذهب وفضة

فلما رأت رسلها ذلك قالوا : ما يصنع هذا بهديتنا الى جانب هذا الملك العظيم ؟

( وفي هذا جواز تهيؤ الملوك وإظهارهم الزينة للرسل والقصاد ..)

وهنا كان التهديد والوعيد من سليمان عليه السلام لرسل بلقيس {ارجع إِلَيْهِمْ } أي بهديتهم ،
{فَلَنَأْتِيَنَّهُم بِجُنُودٍ لاَّ قِبَلَ لَهُمْ بِهَا } أي لا طاقة لهم بقتالهم

{وَلَنُخْرِجَنَّهُم مِّنْهَآ أَذِلَّةً } أي ولنخرجنهم من بلدتهم أذلة ، {
وَهُمْ صَاغِرُونَ } أي مهانون مدحورون ، فلما رجعت إليها رسلها بهديتها
وبما قال سليمان سمعت وأطاعت هي وقومها ، وقررت أن تسير إليه في جنودها
خاضعة ذليلة معظمة لسليمان ناوية متابعته في الإسلام .

قال محمد بن إسحاق : فلما رجعت إليها الرسل بما قال سليمان قالت : قد والله
عرفت ما هذا بملك وما لنا به من طاقة ، وما نصنع بمكابرته شيئاً ، وبعثت
إليه إني قادمة عليك بملوك قومي لأنظر ما أمرك وما توعدنا إليه من دينك

ثم أمرت بسرير ملكها الذي كانت تجلس عليه ، وكان من ذهب مفصص بالياقوت
وال**رجد واللؤلؤ فجعل في سبعة أبيات ، ثم أقفلت عليه الأبواب . ثم قالت :
لمان خلفت على سلطانها احتفظ بما قبلك وسرير ملكي ، فلا يخلص إليه أحد من
عباد الله ، ولا يرينه أحد حتى آتيك ، ثم شخصت إلى سليمان في اثني عشر ألف
من جنودها...فجعل سلميان يبعث الجن يأتونه بمسيرها ومنتهاها كل يوم وليلة ،
حتى إذا دنت وقربت منه جمع من عنده من الجن والإنس وطلب منهم طلب ..

ترى ماهو الطلب الذي طلبه سليمان عليه السلام وماهي المفاجأة التى سوف تراها بقليس رضى الله عنها وأرضاها ؟

....




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
السندباد
╯╰ مبدع - Original ╯╰
avatar


تاريخ التسجيل : 08/07/2010
ذكر
المشاركات : 1411
التفوق : 14781
القوة الخارقة : 15
هواياتي : اندومي
كيف تعرفت علينا : موكا
مزاجي :
My MMS : ياحبي لك يالامارات
اقسام الاشراف : إدارة بن 10
أسماء الله الحسنى

مُساهمةموضوع: رد: نساء مشهورات ....لا تعرف عنهم الكثير   2011-08-21, 1:28 pm

قَالَ
يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ أَيُّكُمْ يَأْتِينِي بِعَرْشِهَا قَبْلَ أَنْ
يَأْتُونِي مُسْلِمِينَ (38) قَالَ عِفْريتٌ مِنَ الْجِنِّ أَنَا آَتِيكَ
بِهِ قَبْلَ أَنْ تَقُومَ مِنْ مَقَامِكَ وَإِنِّي عَلَيْهِ لَقَوِيٌّ
أَمِينٌ (39) قَالَ الَّذِي عِنْدَهُ عِلْمٌ مِنَ الْكِتَابِ أَنَا آَتِيكَ
بِهِ قَبْلَ أَنْ يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ فَلَمَّا رَآَهُ
مُسْتَقِرًّا عِنْدَهُ قَالَ هَذَا مِنْ فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي
أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَنْ شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ
وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ (40)


بعد أن تأكد لسليمان عليه السلام أن ملكة سبأ وقومها قادمين اليه فرح بذلك وسر سرورا عظيما
وكان يتابع مسيرها كل يوم وليلة ..
وعندما اقتربت هي وقومها طلب سليمان من الملأ حيث كان يجلس للقضاء من
الصباح الى غروب الشمس ان يأتوا بعرشها قبل أن يصلوا اليه مسلمين فتحرم
عليه اموالهم..
فقال عفريت من الجن انا آتيك به قبل أن تقوم من مقامك أي مجلسك أو مقعدك
وإني عليه لقوي أمين اي استطيع حمله والمحافظة عليه بما فيه من الجواهر..
و قال سليمان عليه السلام أريد أعجل من ذلك ، وهنا يريد إظهار عظمة ما وهبه الله له من الملك
وما سخر له من الجنود الذي لا يعطه أحد قبله ، ولا يكون لأحد من بعده ،
وليتخذ ذلك حجة على نبوته عند بلقيس وقومها ، لأن هذا خارق عظيم ، أن يأتي
بعرشها كما هو من بلادها قبل أن يقدموا عليه ، هذا وقد حجبته بالأغلاق
والأقفال والحفظة ..

فلما قال سليمان أريد أعجل من ذلك ، { قَالَ الذي عِندَهُ عِلْمٌ مِّنَ
الكتاب } قال ابن عباس : وهو ( آصف ) كاتب سليمان عليه السلام .
وكذا روي عن يزيد بن رومان أنه ( آصف بن برخياء ) وكان صدّيقاً يعلم الاسم الأعظم
وقال قتادة : كان مؤمناً من الإنس واسمه آصف من بني إسرائيل ، وقال بعضهم
أن سليمان عليه السلام هو نفسه من قال هذا القول لأنه كان النبي الذي عنده
علم من الكتاب ولا يوجد أعلم منه بالكتاب
وقوله : { أَنَاْ آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ } أي ارفع بصرك وانظر فإنه لا يكل بصرك إلاّ وهو حاضر عندك


وقال وهب بن منبه : امدد بصرك فلا يبلغ مداه حت آتيك به ، ثم قام فتوضأ ودعا الله تعالى ، قال مجاهد : قال يا ذا الجلال والإكرام .

فما أطرف حتى جاءه به فوضعه بين يديه . وأخرج ابن أبي شيبة وابن المنذر
وابن عساكر ، عن ابن عباس قال : لم يجر عرش صاحبة سبأ بين الأرض والسماء ،
ولكن انشقت به الأرض ، فجرى تحت الأرض حتى ظهر بين يدي سليمان .

وقال الزهري قال : يا إلهنا وإلأه كل شيء إلهاً واحداً لا إله إلاّ أنت
ائتني بعرشها ، قال : فمثل بين يديه ، فلما عاين سليمان وملؤه ذلك ورآه
مستقراً عنده { قَالَ هذا مِن فَضْلِ رَبِّي }
أي هذا من نعم الله علي { ليبلوني } أي ليختبرني { أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَن شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ }


وفي « صحيح مسلم » : « يقول الله تعالى : يا عبادي لو أن أولكم وآخركم
وإنسكم وجنكم كانوا على أتقى قلب رجل منكم ما زاد ذلك في ملكي شيئاً ، يا
عبادي لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم كانوا على أفجر قلب رجل منكم ما نقص
ذلك من ملكي شيئاً ، يا عبادي إنما هي أعمالكم أحصيها لكم ثم أوفيكم إياها
فمن وجد خيراً فليحمد الله ومن وجد غير ذلك فلا يلومن إلاّ نفسه » .


قَالَ نَكِّرُوا لَهَا عَرْشَهَا نَنْظُرْ أَتَهْتَدِي أَمْ تَكُونُ مِنَ
الَّذِينَ لَا يَهْتَدُونَ (41) فَلَمَّا جَاءَتْ قِيلَ أَهَكَذَا عَرْشُكِ
قَالَتْ كَأَنَّهُ هُوَ وَأُوتِينَا الْعِلْمَ مِنْ قَبْلِهَا وَكُنَّا
مُسْلِمِينَ (42) وَصَدَّهَا مَا كَانَتْ تَعْبُدُ مِنْ دُونِ اللَّهِ
إِنَّهَا كَانَتْ مِنْ قَوْمٍ كَافِرِينَ (43) قِيلَ لَهَا ادْخُلِي
الصَّرْحَ فَلَمَّا رَأَتْهُ حَسِبَتْهُ لُجَّةً وَكَشَفَتْ عَنْ
سَاقَيْهَا قَالَ إِنَّهُ صَرْحٌ مُمَرَّدٌ مِنْ قَوَارِيرَ قَالَتْ رَبِّ
إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي وَأَسْلَمْتُ مَعَ سُلَيْمَانَ لِلَّهِ رَبِّ
الْعَالَمِينَ (44)

لما جيء سليمان عليه السلام بعرش بلقيس قبل قدومها ، أمر به أن يغير بعض
صفاته ليختبر معرفتها وثباتها عند رؤيته ، هل تقدم على أنه عرشها أو أنه
ليس بعرشها ، فقال : { نَكِّرُواْ لَهَا عَرْشَهَا نَنظُرْ أتهتدي أَمْ
تَكُونُ مِنَ الذين لاَ يَهْتَدُونَ }

قال مجاهد : أمر به فغير ما كان فيه أحمر جعل أصفر ، وما كان أصفر جعل أحمر
، وما كان أخضر جعل أحمر ، وغير كل شيء عن حاله ، وقال عكرمة : زادوا فيه
ونقصوا

ولما وصلت بقيس كما في قوله تعالى { فَلَمَّا جَآءَتْ قِيلَ أَهَكَذَا
عَرْشُكِ } ( وهنا اراد أن يختبر عقلها )أي عرض عليها عرشها وقد غير ونكر
وزيد فيه ونقص منه وهنا يتضح ثباتها وعقلها ، ودهاءها وحزمها
فلم تقدم على أنه هو لبعد مسافته عنها ولا أنه غيره لما رأت من أثاره
وصفاته وإن غير وبدل ونكر ، فقالت { كَأَنَّهُ هُوَ } أي يشبهه ويقاربه
وهذا غاية في الذكاء والحزم .
وقال عكرمة : كانت حكيمة ، قالت : إن قلت : هو هو خشيت أن أكذب ، وإن قلت : لا ، خشيت أن أكذب ، فقالت : كأنه هو
وقوله : { وَأُوتِينَا العلم مِن قَبْلِهَا وَكُنَّا مُسْلِمِينَ } قال
مجاهد : يقوله سليمان ، وقوله تعالى : { مَا كَانَت تَّعْبُدُ مِن دُونِ
الله إِنَّهَا كَانَتْ مِن قَوْمٍ كَافِرِينَ } ، وهذا من تمام كلام سليمان
عليه السلام في قول مجاهد أي قال سليمان { وَأُوتِينَا العلم مِن
قَبْلِهَا وَكُنَّا مُسْلِمِينَ } ، وهي كانت قد صدها أي منعها من عبادة
الله وحده { مَا كَانَت تَّعْبُدُ مِن دُونِ الله إِنَّهَا كَانَتْ مِن
قَوْمٍ كَافِرِينَ } .

ثم أن سليمان عليه السلام أمر الشياطين فبنوا لها قصراً عظيماً من قوارير
أي من زجاج ، وأجرى تحته الماء ، فالذي لا يعرف أمره يحسب أنه ماء ، ولكن
الزجاج يحول بين الماشي وبينه ، قال محمد بن إسحاق عن يزيد بن رومان : ثم
قال لها ادخلي الصرح ليريها ملكاً هو أعز من ملكها ، وسلطاناً هو أعظم من
سلطانها ، فلما رأته حسبته لجة ، وكشفت عن ساقيها لا تشك أنه ماء ماء تخوضه

فقيل لها { إِنَّهُ صَرْحٌ مُّمَرَّدٌ مِّن قَوارِيرَ } فلما وقفت على
سليمان ، دعاها إلى عبادة الله وحده وعاتبها في عبادة الشمس من دون الله

قالت : { رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي وَأَسْلَمْتُ مَعَ سُلَيْمَانَ لِلَّهِ رَبِّ العالمين } فأسلمت وحسن إسلامها .

والصرح قصر في اليمن عالي البناء ، والممرد المبني بناء محكماً أملس { مِّن
قَوارِيرَ } أي زجاج ، والغرض أن سليمان عليه السلام اتخذ قصراً عظيماً
منيفاً من زجاج ، لهذه الملكة ليريها عظمة سلطانه وتمكنه ، فلما رأت ما
آتاه الله وجلالة ما هو فيه ، وتبصرت في أمره انقادت لأمر الله تعالى وعرفت
أنه نبي كريم ، وملك عظيم ، وأسلمت لله عزَّ وجلَّ ، وقالت : { رَبِّ
إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي } أي بما سلف من كفرها وشركها وعبادتها وقومها
للشمس من دون الله { وَأَسْلَمْتُ مَعَ سُلَيْمَانَ لِلَّهِ رَبِّ العالمين
} أي متابعة لدين سليمان في عبادته للهوحده لا شريك له ، الذي خلق كل شيء
فقدره تقديراً .

وهنا انتهت قصة سليمان عليه السلام مع بلقيس ملكة سبأ وقد أسلمت وحسن إسلامها رضى الله عنها وأرضاها ..




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ahmed q8
╯╰ مبدع - Original ╯╰
avatar


تاريخ التسجيل : 12/06/2011
ذكر
تاريخ الميلاد : 06/01/1995
المشاركات : 1683
التفوق : 13402
القوة الخارقة : 38
هواياتي : all sport such as wight lifting and more....
اهتماماتي : كل شي
كيف تعرفت علينا : By a friend
مزاجي :
My MMS : !بانسيه!
My SMS : I'm gonna merry the night

m-m-Marry the night

LaDy GaGa RoCkS
بغ شيل
أسماء الله الحسنى

مُساهمةموضوع: رد: نساء مشهورات ....لا تعرف عنهم الكثير   2011-08-22, 11:10 am

شكرا على الموضوع






ON FACEBOOK

http://www.facebook.com/ladygaga

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نساء مشهورات ....لا تعرف عنهم الكثير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بن 10 الرسمي :: 

【 المنتديات الثقافية 】

 :: {المعلومات عامة}
-
انتقل الى: