منتدى بن 10 الرسمي
● أضغط على آلتسجيل أو الدخول أذا كنت منتسب معناُ.

منتدى بن 10 الرسمي


 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 انه الخريف فصل الزراعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
ahmed q8
╯╰ مبدع - Original ╯╰



تاريخ التسجيل: 12/06/2011
ذكر
تاريخ الميلاد: 06/01/1995
المشاركات: 1683
التفوق: 8062
القوة الخارقة: 38
هواياتي: all sport such as wight lifting and more....
اهتماماتي: كل شي
كيف تعرفت علينا: By a friend
مزاجي:
My MMS: !بانسيه!
My SMS: I'm gonna merry the night

m-m-Marry the night

LaDy GaGa RoCkS
بغ شيل
أسماء الله الحسنى

مُساهمةموضوع: رد: انه الخريف فصل الزراعة   2011-07-23, 4:21 pm



الباذنجان :

الاسم العلمي :Solaum melongena
الباذنجان من الخضراوات الهامة و يستعمل في الطهي و المخللات والمربيات.

المناخ :
الباذنجان من الخضراوات التي تحتاج إلى موسم نمو طويل يسوده الجو الحار و تلائمه درجات حرارة تتراوح بين 27 – 33 س , و يحتاج إلى حرارة مرتفعة في أطوار نموه الأولى و حرارة معتدلة لعقد إزهاره و تلون ثماره جيدا , و الباذنجان اكثر تأثرا بدرجات الحرارة المنخفضة من نباتات البندورة و الفلفل فيقل المحصول و تصبح صفات الثمار رديئة و تموت النباتات عند تعرضها للصقيع .

التربة :
تلائم الباذنجان التربة الطينية العميقة , جيدة الصرف و التهوية الغنية بالعناصر الغذائية و يفضل اتباع دورة زراعية رباعية لا يشاركه فيها أي من نباتات الفصيلة الباذنجانية.

مواعيد الزراعة :
يزرع الباذنجان في الأردن حسب المواعيد آلاتية :
• المناطق المرتفعة: من بداية شهر أيار حتى منتصف شهر حزيران للزراعة المكشوفة , و منتصف شهر آذار حتى بداية شهر نيسان للزارعة المحمية .
• المناطق الشفا غورية: منتصف شهر آذار للزراعة المكشوفة و من منتصف شهر شباط حتى منتصف شهر آذار للزراعة المحمية.
• مناطق الأغوار : منتصف شهر آب للزراعة المكشوفة , و من منتصف شهر تشرين أول حتى منتصف شهر تشرين ثاني للزراعة المحمية .

طرق الزراعة و كمية ا لتقاوي:
تزرع الأشتال في الزراعة المكشوفة على أتلام , و تبعد عن بعضها بعضا 75 سم و تكون المسافة بين الاشتال 30 سم , أما في البيوت البلاستيكية فتزرع على خطوط الري بالتنقيط على بعاد 100سم بين الخط و الآخر و 50 سم بين الشتلة والأخرى و يلزم زراعة 25 غراما من بذور الباذنجان لإنتاج اشتال تكفي لزراعة الدونم .

عمليات الخدمة:
يحتاج الباذنجان إلى عمليات الخدمة آلاتية :
• الري : تحتاج نباتات الباذنجان إلى ماء الري بكميات كبيرة , و ينظم ري النباتات كما يأتي :
1- تعطى ريه تعد يومين من الزراعة .
2- تروى النباتات ريا غزيرا على فترات متباعدة نسبيا حتى بداية الأزهار .
3- تروى النباتات ريا خفيفا على فترات متقاربة في طور إزهاره و إثماره إذ قلة الماء في هذه المرحلة تؤدي إلى تساقط الأزهار و الثمار حديثة العقد , و ظهور الطعم المر في الثمار .
• الترقيع يعاد زراعة الحفر التي فشلت نباتاتها بالنمو , تعد 1-2اسبوع من الزراعة بشتلات جيدة .
• التسميد : الباذنجان مجهد للتربة كغيره من نباتات الفصيلة الباذنجانية , لذلك ينصح بتسميد الأرض المعدة لزراعته , كما في البندورة .
• العزق أو التعشيب : تجري عملية العزق تعد إضافة السماد الكيميائي لخلطه بالتربة و يتم التخلص من الأعشاب في أثناء ذلك كما يتم توسيع الاتلام و تدعيم سيقان النباتات بتجميع التراب حولها إذا كانت مزروعة في أتلام .
و يكون العزق عميقا في بدانة نمو النباتات و يقل تعميقه تدريجيا حتى بداية الأزهار ليصبح سطحيا , و يوقف العزق عندما تغطى النباتات سطح الأرض , إذ يقتصر على إزالة الأعشاب باليد .


النضج و الجني :
تصبح ثمار الباذنجان صالحة للاستهلاك عندما تصل إلى حجم مناسب و هي لا تزال طرية , و قبل تمام نضجها , إذا تركت حتى تنضج فان أنسجتها تتليف , و بذورها تتصلب , و تتحول للون البني , و تصبح الثمرة ذات طعم لاذع غير صالحة للاستهلاك , و لونها برونزيا , و عند ذلك يضعف نمو النبات و يقل تكوين ثمار جديدة .


و يبدأ جني المحصول بعد حوالي ثلاثة اشهر من الزراعة , بقص أعناقها عند قاعدة الكأس و يتم فرز الثمار و تدريجها و تعبئتها في عبوات مناسبة للتسويق , و يستمر جني المحصول من 2 –3 شهور , حسب الصنف و وقت الزراعة .

الآفات :
1)حفار ساق الباذنجان:ويكافح بحرق النباتات المصابة مع وضع طعم مكون من زرنيخات الرصاص والنخالة والدبس.
2)العناكب الحمراء:تقاوم بالتعفير بمسحوق الكبريت أو برش النباتات بالمبيدات الحشرية المناسبة.
3)المن والعناكب البيضاء:رش النباتات بالمبيدات الحشرية المناسبة على أن يتوقف الرش قبل جمع الثمار بمدة أسبوعين على الأقل.

أهم الأصناف:
1) بلاك بيوتي:هو صنف من الأصناف الأمريكية نجحت زراعتها في البلدان العربية وثماره كبيرة بيضاوية الشكل مائلة إلى الاستدارة.
2) لونج بيوربل:هو صنف مبكر في النضج والثمار بيضاوية متطاولة والنباتات صغيرة.
3) الباذنجان الأبيض:يزرع هذا الصنف بكثرة في مصر ويستعمل للحشي والمخللات.
4) أصناف الزراعة المحمية و أهمها : ريما ف1 , مادونا






ON FACEBOOK


http://www.facebook.com/ladygaga

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ahmed q8
╯╰ مبدع - Original ╯╰



تاريخ التسجيل: 12/06/2011
ذكر
تاريخ الميلاد: 06/01/1995
المشاركات: 1683
التفوق: 8062
القوة الخارقة: 38
هواياتي: all sport such as wight lifting and more....
اهتماماتي: كل شي
كيف تعرفت علينا: By a friend
مزاجي:
My MMS: !بانسيه!
My SMS: I'm gonna merry the night

m-m-Marry the night

LaDy GaGa RoCkS
بغ شيل
أسماء الله الحسنى

مُساهمةموضوع: رد: انه الخريف فصل الزراعة   2011-07-23, 4:24 pm




الفراولة :

لا يجب أن يكون هناك حديقة خالية من نبات الفراولة. فببساطة, إنها جميلة المنظر, و سهلة النمو (و ربما أسهل صنف يمكن زرعه). و الفراولة مشهورة بقدرتها على مقاومة الصقيع, فهناك بعض الأصناف التي تنجح في آلاسكا. كما أنه يمكن أن يُزرع في المناطق الحارة - في منطقة الخط الإستوائي مثلا. ينمو الفراولة بنجاح إذا زرع في أي تربة كما أنه لا يحتاج إلى الأسمدة بالنسبة التي تحتاجها باقي النباتات. إن الفراولة هي حساسة للجاف, فزراعتها تحتاج تأمين الري المتواصل أو الكثير, و ذلك عبر إنشاء أقنية في التربة أو عبر تركيب أنظمة ري بالتنقيط. تظل شتلات الفراولة تنتج ثمارا حتى ثلاث أو أربع سنوات.

الزراعة: يُزرع في الربيع في المناطق المعتدلة و الرطبة. كما يمكن أن يُزرع في أواخر الصيف. أما إذا زرعت في الشتاء فإن المحصول سيكون ضعيفا. يمكن أن تستمر نباتات الفراولة بالعطاء لمدة أربعة سنوات. و بما أن النباتات المعرّشة (التي تنتمي إليها الفراولة) تتميز بأنها تستنبت نباتات جديدة مجاورة لها, يمكن أن تُزال هذه النباتات المُستنبتة أو يمكن تركها لتعطي محاصيل زيادة. إذا كان الشتاء في المنطقة التي تُزرع فيه الفراولة شديد الصقيع, يتم تغطية الصفوف المزروع فيها الفراولة بالبلاستيك أو يتم وضع مواد عضوية (كما في الصورة الثانية).

هناك عدة طُرق لزراعة الفراولة منها: أولا يمكن زرع الفراولة في صفوف حيث تبعد فيه الشتلات في كل صف عن بعضها مسافة 25 سنتمتر. أما الصفوف أو السطور فتبعد عن بعضها 8 سنتمتر. و بما أن المسافة الفاصلة بين الشتلات كبيرة نسبيا, و بما أن شتلات الفراولة تستنبت شتلات جيدة, هذا يعني أن المسافة الفاصلة ستمتلىء حين تنمو الشتلات المستنبتة. ثانيا يمكن زراعة الفراولة في سطور (أثلام) تبعد عن بعضها 30 سنتمتر. أما المسافة الفاصلة بين الشتلات فتكون - في هذه الحالة - 10 سنتمتر. بإستخدام هذه الطريقة لن تسمح للنباتات المستنبتة بالنمو (يتم إقتلاعها فور نموها) لأن المسافة الفاصلة بين الشتلات لا تتحمل نمو شتلات جيدة.

يمكن الإستفادة من المسافة الواقعة بين السطور عن طريق زرع نياتات الخس و الفجل. فهذين الأخيرين سريعي النمو, و لكن لا يجب زرعهما في حال تواجد الشتلات المستنبتة.

من المشاكل التي قد تواجه بعض مزارعي الفراولة هي العصافير. لمعرفة كيفية حل المشكلة راجع مقال دور العصافير.

الأمراض التي يصاب بها الفراولة:

1- الأمراض الفطرية: سببها الفطريات و ينتج عنها بقع بيضاء على سطح أوراق النباتات. تكون البقع صغيرة في بادىء الأمر و يكون لونها أورجواني. ثم لا تلبث أن تصبح بيضاء اللون. تظهر أعداد كبيرة من البقع عادة على سطح كل ورقة. عندما تصبح هذه البقع بيضاء تموت الأوراق, و بالتالي تموت النبتة. تنتقل الفطريات هذه من منطقة إلى أخرى و تلعب كل من الحشرات, و الطيور, و أدوات الزراعة دورا هاما في إنتشارها. و الجدير بالذكر أن هذا المرض يصيب عدد آخر من النباتات - غير الفراولة. يتم مكافحة هذا المرض بإستخدام المبيدات الفطرية.


خطوات زراعة الفراولة (بإختصار):

1- أول ما ينبغي عليك فعله هو شراء شتلات الفراولة من أي مشتل. فالفراولة لا تنجح زراعتها في الحديقة على شكل بذور لذلك تُزرع على شكل شتلات. و إحرص على شراء شتلات سليمة غير مصابة بمرض ما.

2- إختر بقعة من حديقتك تصلها الشمس كلّيا و ازرع الشتلات في الفصل معتدل (الربيع في معظم البلدان), و لا تزرعها إذا كان الطقس قارس البرودة.

3- أحفر حفرة لكل شتلة و حاول أن تجعلها عميقة بحيث تستطيع ملئها بكمية سماد جيدة ثم إزرع الشتلة بحيث تنطمر جذورها فقط تحت التراب.يمكن في المقابل أن تزرع الشتلات في ضفوف أو أثلام بحيث تبعد كل شتلة عن الأخرى مسافة 30 سم, و يبعد كل صف عن الأخر 1 متر (لأن الفراولة ساقها جارية: أي أن ساقها تمتد تحت التراب لتُنشىء شتلات جديدة متقاربة من بعضها).



يتم وضع القش أو مواد عضوية أخرى تحت النبات لتحسين متسوى نموها و لحفظ رطوبة التربة.



4- إقطع الشتلات التي تستنبتها الفراولة - إن أردت - حتى تعزّز نمو ثمرات أكثر على الشتلة الأم.

5- إرو التشلات مرّة في الأسبوع, و غطّ المنطقة الواقعة تحت الشتلات بمواد عضوية كورق الأشجار حتى تحافظ على رطوبة التربة.

ملاحظة: هناك بعض الأصناف من الفراولة التي لا تنتج ثمار في السنة الأولى من زرعها, لذلك لا تيأس منها.






ON FACEBOOK


http://www.facebook.com/ladygaga

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ahmed q8
╯╰ مبدع - Original ╯╰



تاريخ التسجيل: 12/06/2011
ذكر
تاريخ الميلاد: 06/01/1995
المشاركات: 1683
التفوق: 8062
القوة الخارقة: 38
هواياتي: all sport such as wight lifting and more....
اهتماماتي: كل شي
كيف تعرفت علينا: By a friend
مزاجي:
My MMS: !بانسيه!
My SMS: I'm gonna merry the night

m-m-Marry the night

LaDy GaGa RoCkS
بغ شيل
أسماء الله الحسنى

مُساهمةموضوع: رد: انه الخريف فصل الزراعة   2011-07-23, 4:27 pm




النعناع :

النَعنَع ( أو النعناع ): بقل طيّب الرائحة من فصيلة الشَفَويّات يعيش في المناطق المعتدلة. يستعمل النعنع عادة في طهو الأطعمة. هناك أنواع عديدة جدا من النعناع. يمكن أن تضع النعناع اليابس في إبريق من الماء المغلي لمدة عشر دقائق و تشربه كما تشرب الشاي, أو يمكن إضافته طازجا مع الشاي. النعناع مفيد للسعال, و مهدّىء للأعصاب. تتضمن عائلة النعناع أعشاب المريمية (القصعين), و الحبق (الريحان), و زهرة إكليل الجبل, و غيرها ...

ميعاد الزراعة :

يمكن زراعة النعناع خلال شهور السنة , عدا الباردة منها وتفضل الزراعة خلال النصف الأول من فبراير حتى نهاية مارس .


التكاثر: يمكن زراعة النعناع على شكل بذور في أوعية توضع في غرفة مغلقة أو بيوت محمية, أو تُنثر في الحديقة مباشرة في الربيع. يمكن أن ينموا النعناع أيضا من خلال قصاصات (جزء يُؤخذ من النبتة موصولا بالجذور ) و هذه الطريقة هي الأنجح و الأسرع. تُؤخذ القصاصات و تُزرع في أي مكان.

كيفية الزراعة: إن زراعة النعناع سهلة جدا. ينمو النعناع بقوة إما تحت الشمس مباشرة أو في مكان مظلل نسبيا, و هو لا يحتاج إلى خصوبة عالية في التربة لكي ينمو جيدا. إن لم تكن البقعة التي اخترتها لزراعة النعنع مشيّدة طبيعيّا, فالقليل من الأوراق توضع فوق النعنع تُبقى جذوره باردة و تحل المشكلة. يقاوم النعناع الجفاف و الحرارة العالية بشكل جيد. قد لا يحتاج النعناع إلى التسميد إلا في الأتربة الفقيرة. إذا سُنحت الفرصة له, يزداد النعناع في النمو و الإمتداد حتى يحتشد مع النباتات الأخرى, لذلك يجب على المزارع أن يوفر مساحة متواضعة بعيدا عن النباتات الأخرى أو يمكن أن توضع حواجز على حافة المساحة لمنع النعناع من تجاوزها.

يمكن قطف أوراق النعناع في أي وقت, و يمكن إستعمالها طازجة, أو جافة, أو مثلّجة.الأفضل أن تُقطف في الصباح حين يكون الزيت قويّا في الأوراق. يجب قطف الأوراق من أسفل الفرع.






ON FACEBOOK


http://www.facebook.com/ladygaga

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ahmed q8
╯╰ مبدع - Original ╯╰



تاريخ التسجيل: 12/06/2011
ذكر
تاريخ الميلاد: 06/01/1995
المشاركات: 1683
التفوق: 8062
القوة الخارقة: 38
هواياتي: all sport such as wight lifting and more....
اهتماماتي: كل شي
كيف تعرفت علينا: By a friend
مزاجي:
My MMS: !بانسيه!
My SMS: I'm gonna merry the night

m-m-Marry the night

LaDy GaGa RoCkS
بغ شيل
أسماء الله الحسنى

مُساهمةموضوع: رد: انه الخريف فصل الزراعة   2011-07-23, 4:38 pm





الارز (الرز):

زراعة الارز:
انصح ان تزرعها في الاصص لكي تتصطيع بأن تتحكم في كية المياه الموجودة ضع تحت الاصص صحن قدر اي شي من ادوات المطبخ ما فيه ثقوب عشان تحتفظ بالماء بالاسفل لكن لاتملأ التربة بالمياء و تجعلها مثل الاسفنجه لا تسقي حتى يصل الماء للاعلى و انتظر حتى ينزل الامء من الثقوب تحت الاصص و زيادها قليلا

رابعا : الأمــراض

يتعرض محصول الأرز للإصابة ببعض الأمراض ومن أهمها أمراض اللفحة والتبقع البنى والتفحم الكاذب وأطراف الأوراق البيضاء النيماتودى.

1- مرض اللفحة :
هو أشد أمراض الأرز خطورة ويتخذ شكلا وبائيا فى بعض السنوات ويصيب النبات فى جميع أطوار حياته.
أعراض الإصابة :
فى طور النمو الخضرى يصيب الأوراق بحيث تظهر بقع صغيرة (1-2سم) رمادية إلى زيتونية اللون محاطة بحافة بنية وتستطيل وتصبح مغزلية. وفى حالة زراعة الأصناف القابلة للإصابة تتشابك البقع مما يؤدى إلى جفاف الأوراق.
وفى طور السنبلة يصيب هذا المرض السنابل حيث يتلون عنق السنبلة بلون بنى وتصبح حبوب السنبلة ضامرة جزئيا أو كليا
( يسمى هذا العرض خناق الرقبة) وقد تكون الإصابة جزئية على فرع أو أكثر من فروع السنبلة ويؤدى ذلك إلى ضمور الحبوب على هذا الجزء. وعموما فإن النقص فى المحصول يتناسب مع ميعاد حدوث الإصابة على السنابل فكلما حدثت الإصابة مبكرة على السنابل كانت الخسارة أكبر .
ومن أهم العوامل التى تساعد على انتشار المرض :
* زراعة الأصناف القديمة القابلة للإصابة بمرض اللفحة.
* الزراعة المتأخرة عن النصف الأول من شهر مايو.
* زيادة التسميد الآزوتى عن المعدلات الموصى بها.
* زيادة نسبة الرطوبة وارتفاع حرارة الجو.
* تجفيف الأرض لفترات طويلة من 7- 10 أيام.
وللوقاية من مرض اللفحة يلزم الآتى .
* زراعة الأصناف المقاومة والموصى بزراعتها.
* التبكير فى الزراعة (النصف الأول من شهر مايو للمشاتل)
* العناية بالتسميد الآزوتى وعدم الإفراط فى المعدلات السمادية.
* العناية بالرى والصرف وعدم تجفيف الأرض لفترات طويلة.
* التخلص من قش الأرز كمصدر أساسى من مصادر العدوى.
* زراعة تقاوى سليمة من حقول غير مصابة.
* فحص مشاتل الأصناف القابلة للإصابة قبل نقلها للأرض المستديمة للتأكد من خلوها من الإصابة ومنع نقل المرض للأرض المستديمة. ويمكن وقاية مشاتل الأرز للأصناف القابلة للإصابة من الإصابة بمرض اللفحة برش المشتل بأحد المبيدات الموصى بها
كما يلى :
1- الهينوزان أو الفوجى ون بمعدل 2سم3/ 1لتر ماء ( 40 سم3/20 لتر ماء لشتل فدان)
2- الوين بمعدل 1سم3/ لتر ماء ( 20سم3/ 20 لتر ماء لمشتل فدان)
3- البيم بمعدل جم / لتر ماء ( 10 جم / 20 لتر ماء لمشتل فدان) .
وفى حالة ظهور الإصابة على الأوراق بنسبة 10 % فأكثر بالحقل المستديم (تحدد هذه النسبة بمعرفة مرشد الأرز المتخصص أو اللجنة العلمية للحملة القومية لمحصول الأرز بالمحافظة ) يجب العلاج بإستخدام أحد المواد التاليـة :
أ- هينوزان 50 % مستحلب : يتم الرش بمعدل 400سم3/ فدان فى 200- 400 لتر ماء ثلاث مراث بين كل رشة والأخرى حوالى إسبوعين ( رشتان على الأوراق ورشة واحدة على السنابل) .
ب- البيم ( أ، ل ، 291) : بمعدل 100 جرام للفدان فى 200- 400 لتر ماء مرة عند ظهور الإصابة على الأوراق والثانية عند بداية طرد السنابل.
جـ ـ فوجى (1) 40 % سائل : بمعدل 400سم3/ فدان (3 رشات كما فى الهينوزان) .
د- الون بمعدل 200 سم3/فدان رشتان كما فى البيم. يفضل إضافة مادة ناشرة مثل الترايتون ب 1956بمعدل 50 سم3 /100 لتر ماء لزيادة كفاءة استخدام المبيدات.
ع
2- مرض التبقع البنى :

مرض فطرى يظهر على شكل بقع بنية اللون فى حجم رأس عود الكبريت على الأوراق وكذلك تظهر هذه البقع على الحبوب فتشوه مظهرها (شكل رقم 2) ولا يؤدى هذا المرض إلى فقد كبير فى المحصول تحت الظروف العادية، بينما يشتد الضرر فى حالات الأراضى الضعيفة أو عند استخدام مياه المصارف فى عملية الرى خاصة للأصناف القابلة للإصابة بشــدة .تعتبر الأصناف الحالية مقاومة لهذا المرض فيما عدا الصنف جيــزة 177 وسخا 102 .
وعموما فإن المكافحة المتكاملة والتى تعتمد على جميع العناصر سواء الوقائية مثل استخدام أصناف مقاومة والإلتزام بالمعدل الموصى به فى التسميد الآزوتى حيث أن النقص يشجع الإصابة والتخلص من مصادر العدوى مثل قش الأرز والحشائش وزراعة تقاوى سليمة أو المقاومة العلاجية عند الضرورة سوف تؤدى إلى زيادة المحصول وذلك برش كبريتات الزنك 1 % بمعدل 1 كجم / فدان أو الهينوزان بمعدل 400 سم3 / فدان.
كما يمكن أن يصاب نبات الأرز بمجموعة من الأمراض الأخرى منها:
3- التفحم الكـاذب :
لوحظ هذا المرض حديثا فى بعض حقول المزارعين على بعض الأصناف.
أعراض الإصابــة :
1- تظهر الأعراض على حبوب فردية (3-4 حبوب /سنبلة) وعادة على عدد قليل من السنابل حسب شدة الإصابة.
2- يظهر العرض النموذجى فى صورة كرة جرثومية (حوالى 1سم فى القطر) لونها فى البداية أصفر برتقالى يتحول بمرور الوقت إلى الزيتونى الداكن ، هذه الكرة الجرثومية تكون مغلفة للحبة الفردية حيث تحل نموات الفطر المسبب للمرض محل مكونات أنسجة الحبة الداخلية . وتكون هذه الكرة الجرثومية مصدراً للعدوى فى نفس الموسم للسنابل المجاورة أو فى الموسم التالى.
3- غالبا ما تظهر الأعراض بعد طرد السنابل بحوالى أسبوعين ، وذلك يختلف من صنف لآخر وكذلك حسب ميعاد الزراعة.
الظروف الملائمـــــة :
يلائم الإصابة تسميد أزوتى غزير والتأخير فى ميعاد الزراعة وإرتفاع نسبة الرطوبة فى الجو كما أن هناك أصنافا تصاب بشدة أكثر من غيرها مثل الصنف جيزة 171 الذى سجل عليه المرض لأول مرة.
المقاومـــــة : يفيد فى مقاومة هذا المرض ما يلى :
1- زراعة أصناف مقاومة.
2- الزراعة المبكرة تساعد على الهروب من الإصابة.
3- عدم زراعة تقاوى من حقول مصابة
4- جمع الكرات الجرثومية فى أكياس وحرقها أولا بأول
5- يفيد رش إكسى كلورور النحاس بمعدل 1 كجم /فدان مع إضافة مادة لاصقة فى مرحلة طرد السنابل ، ويفضل أجراء ذلك قبل الطرد بأربعة أيام وحتى 50 % طرد سنابل ، ويوصى بعدم الرش عند الظهيرة ويفضل الرش فى الصباح الباكر أو قبل الغروب لتفادى التأثير لدرجات الحرارة المرتفعة على النبات
6- اتباع دورة زراعية مناسبة ( 2 - 3 سنوات )
7- الحرث العميق للتخلص من مصدر العدوى ويعتبر ذلك من أهم طرق المكافحة .
4- مرض تفحم الحبوب :

هو مرض فطرى يصيب الأرز فى مرحلة الإزهار ويظهر بعد طرد السنابل حيث تصاب بعض الحبوب الفردية بجراثيم الفطر الأسبوريدية والتى تتكون من إنبات الجراثيم الكلاميدية وينتج من إصابة حبوب فردية نموات وجراثيم الفطر السوداء . وفى حالة الإصابة الشديدة قد تنفجر الحبوب وتخرج منها الجراثيم السوداء وتظهر خارج أغلفة الحبة على هيئة مسحوق أسود اللون وذلك مايشاهد عادة عند تبييض الأرز المصاب.
وتكون الحبوب المصابة بالتفحم هى مصدر العدوى سواء عن طريق التقاوى أو عن طريق التربة الملوثة حيث تطفو الجراثيم على سطح مياه الحقل وتنبت معطية جراثيم العدوى عند طرد السنابل والتى تنتشر بالهواء لتصيب الأزهار.
ويلائم زيادة الإصابة التسميد الآزوتى العالى كما أن بعض الأصناف أكثر قابلية للإصابة من غيرها مثل صنف جيزة 178.

المكافحة :
تعتبر المعاملات الزراعية المناسبة خاصة التسميد الآزوتى المعتدل وتجنب زراعة الأصناف القابلة للإصابة من الوسائل الفعالة لمكافحة المرض. كما يجب زراعة تقاوى خالية من الإصابة وفى أراضى غير مصابة فى المواسم السابقة.
ينصح فى حالة زراعة أصناف قابلة للإصابة مثل جيزة 178 فى مناطق سبق ظهور المرض بها بشدة إجراء رشة وقائية قبل طرد السنابل مباشرة بالهينوزان بمعدل 100سم3/ 100 لتر ماء.

5- مرض عفن القدم :
مرض فطرى يؤدى إلى أعراض مميزة كما يلى :
ينتقل المرض أساسا عن طريق زراعة حبوب مصابة بالمرض من الموسم السابق ويؤدى ذلك إلى حدوث موت للبادرات شديدة الإصابة، أو تظهر أعراض مختلفة أهمها حدوث استطالة فى نمو البادرات بالمشتل أو الأرض المستديمة ويصاحب ذلك إصفرار فى لون النباتات وقلة فى التفريع وتصبح هذه الأعراض مميزة للمرض بمجرد الرؤية حيث تبدو كما لو كانت نباتات غريبة عن الصنف.
يشاهد أيضا فى بعض الحالات موت لبعض النباتات المصابة مع تقدم العمر فى حالة استمرار النبات فى النمو فى مرحلة طرد السنابل قد لايعطى النبات أى سنابل أو يعطى سنابل ضعيفه أقل فى الطرد وبها حبوب غير ممتلئه عادة مما يؤثر على المحصول وتصبح تقاوى الحقول المصابة مصدر للعدوى فى الموسم التالى.
يساعد على زيادة الإصابة زيادة السماد الآزوتى وزراعة تقاوى مصابة فى نفس الحقول على سنوات متتابعة بدون دورة زراعية. وكذلك زراعة أصناف قابلة للإصابة بدرجة عالية مثل سخا 101 ونظرا لقصر طول النبات مما يؤدى لسهولة تمييز الأعراض ( الإستطالة)
المقاومة :
أهم طرق المقاومة هى زراعة تقاوى سليمة خالية من الإصابة والإعتدال فى السماد الآزوتى بالجرعات الموصى بها.
فى حالة الأعراض فى المشاتل يفضل حمع النباتات المصابة والتخلص منها.
العناية بالعمليات الزراعية المختلفة مما يقلل من تأثير الإصابة إن وجدت .

6- مرض أطراف الأوراق البيضاء النيماتودى :
لوحظ أن هذا المرض ينتشر فى بعض الأراضى فى محافظات الغربية وكفر الشيخ والدقهلية وهو مرض نيماتودى يسبب ضعف فى نمو النباتات. ويستدل عليه من أن أطراف الأوراق تأخذ اللون الأبيض الرمادى مع قلة تفريع النبات وقصر طول السنبلة وأحيانا تقزم النباتات ويقل المحصول فى النهاية.
ويقاوم باستعمال أحد المبيدات المتخصصة مثل الفيوريدان أو الموكاب وعدم زراعة تقاوى مأخوذة من حقول مصابة مطلقا حيث تعتبر التقاوى المصابة هى مصدر العدوى الرئيسى ، وقد تفيد الدورة الزراعية . وقد لوحظ أن بعض الأصناف أكثر قابلية للإصابة من غيرها، ولذا ينصح بزراعة أصناف مقاومة فى المناطق التى ينتشر بها المرض. وقد وجد أن إضافة المبيد يوم بدار المشاتل هو أفضل ميعاد للمقاومة حيث يستخدم المبيد بمعدل ( - كجم ) لمشتل الفدان. وفى حالة ظهور الإصابة فى الأرض المستديمة يمكن إضافة فيوريدان بمعدل 6 كجم/فدان بعد شهر من الشتل

7 - مرض عفن الجـذور :
ينتشر مرض عفن الجذور فى الأراضى المنخفضة سيئة الصرف حيث تتقزم النباتات وعند اقتلاع النباتات يشاهد تلون المجموع الجذرى بلون بنى داكن إلى أسود ، كما يصاحب ذلك رائحة كريهة تشبه رائحة البيض الفاسد (غاز كبريتيد الهيدروجين).
ولمكافحة هذا المرض ينصح بتجفيف الأرض 4- 5 أيام مع العناية بانتظام الرى والصرف.
8- الريـم :

كثيرا ما ينتشر الريم فى مشاتل وحقول الأرز خاصة عند إضافة الأسمدة العضوية أو التسميد الفوسفاتى بعد الخدمة وقبل الرى أو بعده ويؤدى إلى إختناق النباتات والحد من نموها . فى حالة ظهور الريم فى مشاتل الأرز أو فى الأرض المستديمة فإنه يجب مكافحته بمادة كبريتات النحاس على أن تجفف الأرض لمدة يومين ثم توضع كبريتات النحاس بمعدل 1.5 2.5 كجم للفدان فى كيس قماش أمام فتحات الـرى .
ويقلل انتشار الريم إضافة الأسمدة الفوسفاتية على البلاط قبل عمليات تجهيز الأرض للزراعة ولاتضاف إلى الأرض بعد تلويطهــا.











ON FACEBOOK


http://www.facebook.com/ladygaga

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ahmed q8
╯╰ مبدع - Original ╯╰



تاريخ التسجيل: 12/06/2011
ذكر
تاريخ الميلاد: 06/01/1995
المشاركات: 1683
التفوق: 8062
القوة الخارقة: 38
هواياتي: all sport such as wight lifting and more....
اهتماماتي: كل شي
كيف تعرفت علينا: By a friend
مزاجي:
My MMS: !بانسيه!
My SMS: I'm gonna merry the night

m-m-Marry the night

LaDy GaGa RoCkS
بغ شيل
أسماء الله الحسنى

مُساهمةموضوع: رد: انه الخريف فصل الزراعة   2011-07-23, 4:45 pm



قصب السكر :

الوصف النباتي :
قصب السكر من المحاصيل النجيليه التى تتميز بإنتشارمعظم مجموعها الجذرى فى الطبقه السطحيه ونظراً لأهمية إنتشار وتوزيع المجموع الجذرى سوف نتعرض بجزء من التفصيل للمجموع الجذرى للقصب وهو يتكون من:-


الثلاث أنواع لجذور قصب السكر

1- جذور العقله Sett roots:
وهى تنشاء من بادءات الجذور الموجوده على الحلقه الجذريه حول البرعم وهى جذور متفرعه ورهيفه ووظيفتها الاساسيه امداد النبت الصغير بالماء والغزاء , وعمر هذه الجذور من 2-3 شهور .

2- جذور الاشطاء(جذور الخلفة) Shoot roots:
وهى تنشأ من الحلقه الجذرية للجزء القاعدى للاشطاء الجديده, ويوجد ثلاث انواع من هذه الجذور تنشأ من الكوديه Stool or clumb.

أ- الجذورالسطحيه Superficial Roots

وهى تنمو بعيداً عن الكورمه stool لمسافه قد تصل إلى 210 سم على جانبى كوديه القصب وبذلك فهى تمد النبت الحديث بإحتياجاته من الماء والغذاء (فى عمق 15-20 سم من الطبقه السطحيه) إلا فى ظروف الجفاف حيث يعتمد على نوع أخر من الجذور وهى أكثر عمقاً وتسمى جذور الخلف (الافرع).

ب- جذور الخلف (الدعاميه) Buttress Roots

وهى تتكون أيضا ًمن منطقة بادءات الجذور ولكن للخلف المتكونه حول الساق الرئيسيه ويميز هذه الجذور أنها أكثر سمكاً وبيضاء ولا تتفرع كثيراً وهى تنمو مائله أكثر عمقاً من الجذور السطحيه, ومن وظائفها تثبيت الكوديه Stool التى تتكون من الساق الأم والأفرع الناميه حولها بالإضافه إلى إمتصاصها الماء خاصةً تحت ظروف جفاف الطبقه السطحيه.

ج- الجذور المجدوله( الحبليه) Rope roots

وهي تنمو رأسيا وتمتد في قطاع الأرض لمسافه كبيره قد تصل الي 300 - 400 سم مكونة مجاديل وتقوم هذه الجذور بزياده تثبيت كوديه القصب بالاضافه الى انها قد تمد نباتات القصب بالماء تحت ظروف الجفاف. ويجدر الاشاره الى ان الثلاث انواع من الجذور السابق ذكرها تختلف باختلاف الاصناف وهي الي حد كبير تؤثر علي قدره الأصناف على القابليه او المقاومة للجفاف والرقاد.

الساق Stem (Stalk)

ساق القصب تتكون من مجموعه من العقل المتماثلة حيث يمكن لكل عقله آن تنتج نباتا كامل مشابه للنبات الاصلى المأخوذة منه بكل ما يحمل من صفات وربما يكون هذا احد الاسباب التى تدعو المهتمين بزراعة القصب الى المحافظة على السلالات او الاصناف من الخلط , و يستخدم لون وشكل عقله القصب فى التميز بين الاصناف فقد يكون شكل العقلة برملية أو اسطوانيه او عظميه........الخ , واكبر العقل تكون بالجزء القاعدى.
من الساق بينما احدثها تقع على قمه الساق او العود. والطول النهائى لساق القصب عند الحصاد تختلف كثيرا تبعا للاصناف المنزرعة او الظروف المناخية وايضا الدورة المحصولية بالاضافة الى تأثير العمليات الزراعية والتى سنوردها فى حينها., و يستخدام شكل البرعم ووضعه بالنسبة لحلقه النمو فى التميز الدقيق بين الاصناف فبعض العيون تكون مجنحة وبعضها منتفخ والآخر يكاد يكون مستوى مع سطح العقلة تماما.

وقد يكون المربى مضطر الى استبعاد بعض الآصناف الجيدة التى يكون فيها شكل العين منتفخ بدرجه كبيره قد تعرض العيون للتلف الميكانيكى آثناء تداول التقاوى مما يؤثر على الانبات. كما يستخدم شكل توزيع بادءات الجذور فى الحلقة الجذرية فى التميز كما هو الحال فى الصنف س 9 G.T. 54- وفى بعض الآصناف قد تتميز بجانب الصفات السابقة بوجود مجرى العين وهو جزء منخفض قليلا عن مستوى العقلة امام العين (البرعم).

وتتكون العقلة الواحدة Internode من الاجزاء التالية:

البرعم - العين -Buds

نماذج للبراعم الشائعة

البراعم او العيون تعتبر من اهم مميزات الاصناف , لان صفاتها اقل تاثرا بالتغيرات البيئية. ويختلف حجمها وشكلها وينبغى عند استخدام البراعم فى التمييز بين الاصناف ان توصف البراعم التامة التكوين.
ويستخدم شكل البرعم ووضعه بالنسبة لحلقة النمو فى التمييز بين الاصناف، فبعض العيون تكون مجنحة وبعضها منتفخ والاخر يكاد يكون مستو مع سطح العقلة تماما. وقد يكون المربى مضطرا الى استبعاد بعض الاصناف الجيدة التى يكون فيها شكل العين منتفخ بدرجة كبيرة قد تعرض العيون للتلف الميكانيكى اثناء تداول التقاوى قبل زراعتها مما يؤثر على نسبة الانبات.

والبرعم يمثل النبت الصغير ويتكون منه الجزء الخضرى فوق سطح التربه - الساق فيما بعد - حيث ينمو مبدئياً معتمداً على المخزون الغذائى الموجود بعقلة التقاوى وربما يكون هذا أحد الأسباب التى تدعونا بأن نوصى بالعناية بعقل التقاوى وإختيار تقاوى جيده من نباتات قويه غير مصابه ..الخ وبنمو البرعم تتكون الساق الأم أو الساق الرئيسيه Mother stem والتى تنشأ من قاعدتها بعد ذلك الأفرع الثانويه وتتوقف قدرة النبات على تكوين الأفرع الجانبية على التركيب الوراثى بصفة أساسيه والعوامل الأخرى مثل معدل التقاوى والزراعة على عمق مناسب والترديم الجيد يؤدى ذلك إلى نمو البراعم تحت سطح التربة وبالتالى يكون عدد السيقان فى الكودية - Stool or Clump- الواحدة مناسبا، وبالتالى يكون المحصول المتوقع كبير (لاحظ طريقة التفريع كما بالرسم ) وتتباين الأصناف فيما بينها فى تكوين الأفرع الجانبية (الخلف المتاخرة) المعروفة بالسرسوع Sucker وهى العيدان الغير صالحه للعصير (غير ناضجة) عند الحصاد.

الحلقة الجذرية Root Band
وهى التى تشتمل على بادءات الجذور Root primordia المسؤولة عن تكوين الجذور الأولية. كما يستخدم شكل وتوزيع بادءات الجذور فى الحلقة الجذرية فى التميز بين صنف وآخر فقد تكون منتظمة فى صفين او ثلاثة صفوف او مبعثره .

حلقة النمو Growth Ring
وهى تعلو الحلقة الجذرية (الشريط الجذرى) وقد تستخدم هذه الحلقة فى التمييز بين الأصناف، فقد تكون بارزه قليلاً عن سطح العقله. وحلقة النمو فى كل عقله مسؤولة عن إستطالة ونمو العقلة وزيادتها فى الطول .

وفى بعض الاصناف قد تتميز حلقة النمو بجانب الصفات السابقة بوجود مجرى العين وهو جزء منخفض قليلا عن مستوى سطح العقلة فوق العين او البرعم .


الساق

الاوراق Leaves
اهميتهــــا
تعد اوراق القصب من اهم الأجزاء النباتية لنبات القصب ان لم تكن اهمها على الاطلاق حيث تقوم الاوراق بصناعة السكر داخل انسجتها النباتية ثم لا يلبس السكر المتكون ان ينتقل من الاوراق الى مناطق التخزين بالساق ويزداد تخزين او تركيز السكر بالاتجاه الى اسفل العود. وعلى ذلك فأن عملية ازالة الأوراق التى يقوم بها بعض الزراع لتغذية حيواناتهم فى وقت يشح فيه محاصيل العلف الأخضر تسبب اضرار جسيمة لمحصول السكر حيث ان نزع عدد اربعة اوراق من نبات القصب تمثل نقص فى كفاءة تشغيل مصانع السكر(الأوراق) بالنبات الى 25 % من الطاقة المنتجة للسكر وبالتالى ينخفض محصول السكر المخزن وبالتالى وزن القصب الذى يتوقف عليه مقدار ما يتحصل علية المزارع من دخل نتيجة لنقص كل من طول وسمك العود و بالتالى المحصول.

تترتب اوراق القصب على طول الساق فى وضع متبادل على جانبى الساق عند قاعدة السلامية، وتتركب الورقة من جزئيين اساسيين كما هو موضح (بالشكل 9).

اجزاء الورقة

اجزاء الورقة

1- غمد الورقة
وهو يمثل الجزء القاعدى من الورقة وهو اسطوانى الشكل ويحيط بالعقلة وتلتف اطرافه فى الجزء القاعدى للغمد وقد يكون الغمد كامل الالتفاف او غير كامل وتعتبر صفات الغمد احد اساسيات التمييز بين الاصناف تجنبا للخلط بين الاصناف، فبينما نجد بعض الاصناف تتميز بوجود اشواك على السطح الخارجى للغمد تختلف كثافتها على حسب الصنف نجد ان البعض الآخر خالى من الاشواك وقد يغطى الغمد بطبقة من الشمع جزئيا او كليا ويتوقف ذلك ايضا على الصنف. ومن الجدير بالذكر ان المربى يواجه مصاعب كبيرة جدا حينما يتوصل الى صنف تجارى ممتاز فى جميع صفاته المحصولية من حيث المحصول والجودة غير انه يعاب علية احتواء الغمد على اشواك كثيرة لا تلقى ترحيب من الزراع ويقل عادة انتشار مثل هذه الاصناف فى حالة الحصاد اليدوى كما هو الحال فى مصر.

ومن الجدير بالذكر ملاحظة انه بتقدم النبات فى العمر ناحية النضج تبدأ اغماد الاوراق فى الجفاف والسقوط وهى احد اهم الصفات التى يتميز بها صنف القصب خاصة لمن يقومون بالحصاد اليدوى اى ان المربى بجانب البحث فى الصنف عن الصفات الكمية اى المحصولية فأنه يكون مضطرا لأن يحتوى الصنف على بعض الصفات المظهرية الجيدة مثل سهولة التقشير او سهولة انفصال الغمد عن الساق بعد وصول النبات الى مرحلة النضج او على الاقل ان يكون الصنف قليل او عديم الاشواك على اغماد الاوراق لسهولة اجراء الحصاد اليدوى.

2- نصل الورقة

هو الجزء الشريطى من الورقة وتتميز حافة النصل بأنها حادة مثل الموسى وقد تكون مسننة وكل ذلك يساعد ى التميز بين الاصناف ويقسم العرق الوسطى نصل الورقة نصفين متساويين.

الري :
لماء هو المكون الاساسى فى تركيب الكائن الحى عموما سواء اكانت حيوانية او نباتية وهو يمثل نحو 75% من وزن العيدان والقصب من المحاصيل التى تتأثر بصورة كبيرة بنقص الماء وزيادته وترجع اهمية الماء الى انه الوسط الذى يتم فيه جميع العمليات الحيوية بالنبات ومن خلاله تنتقل العناصر الغذائية من محلول التربة الى داخل النبات كما انه وسيلة الانتقال التى تحمل عليها جزئيات السكر لتنتقل الى موضع تخزينها فى عيدان القصب.

أضرار نقص الماء
1- قصر السلاميات ويظهر ذلك فى المرحلة او الفترة التى تعرضت فيها النباتات للعطش.

2- نقص كمية العصير فى العود وزيادة نسبة الالياف.

3- خفض معدل نمو النباتات وبالتالى ينتهى الامر بمحصول قليل ومنخفض السكر.

أضرار الاسراف فى مياه الرى
1- يؤدى الرى الغزير لدرجة الغرق الى نقص وتعفن العقل وموت البراعم وفى المرحلة المبكرة بعد الانبات تؤدى زيادة المياه حول الجذور الى اختناقها وتعفنها لسوء التهوية حول الجذور.

2- عدم قدرة النبات على امتصاص العناصر الغذائية مما يؤدى الى اصفرار الاوراق وبالتالى يؤثر على نمو النبات.

3- ينخفض المحصول والسكر لعجز النبات على النمو الجيد وتخزين السكريات فى الساق وينبغى العناية بالرى فى مراحله المختلفة ويمكن تقسيم هذه المراحل تبعا للظروف البيئية الى:

1- مرحلة الاعتدالين (الخريف والربيع)
فى هذه المرحلة يكون الجو قريب من الاعتدال كما ان النباتات النامية تكون صغيرة ولا حاجة لها لكميات كبيرة من المياه او مواعيد متقاربة للرى ويفضل ان يكون الرى خلال تلك المرحلة كل 15 يوم.

2- مرحلة الصيف
وهذه المرحلة تبدأ من شهر مايو حتى نهاية شهر اغسطس ويقابل هذه المرحلة من نمو النبات مرحلة نشاط كبير ونمو سريع حتى انه اطلق على هذه الفترة مرحلة النمو العظمى للنبات لان النباتات تحتاج الى كميات كبيرة نسبيا من المياه و على فترات متقاربة لمواجهة النمو السريع للنبات ويكون الرى خلال هذه المرحلة كل 7-10 ايام.

3- مرحلة الشتاء
يدخل الشتاء فيقل نمو القصب و يصبح بطئيا ويزداد تدريجيا معدل انتقال وتخزين السكر من الاوراق الى السيقان حيث يخزن فلا تكون هناك حاجة لتقارب فترات الرى بل يجب ان تكون متباعدة بحيث تكون كل 21 يوم على ان يتم منع الرى تماما قبل كسر المحصول (الفطام ) بنحو 25-30 يوم.

4- ريه الزراعه
ويجدر الاشارة الى ضرورة العناية برية الزراعة بحيث تكون مشبعة وبدون اسراف حيث ان الارض تتشبع وتصرف المياه فى خلال 3-4 ساعات من الرى حتى لايحدث اضرار للعقل والبراعم مما يوثر على الانبات كما ينبغى العناية برية المحاياة (تجرية) وهى رية على الحامى تتم بعد 5 أيام خاصة فى الاراضى جيدة الصرف وذلك لزيادة التاكيد على انبات جيد وبالتالى محصول جيد.

5- احكام الرى
كما ينبغى الرى بالحوال حيث ان اطلاق الماء وعمل فتحات فى الاحواض كلها يؤدى الى ان بعض الاجزاء تستهلك كميات كبيرة من المياه وتسبب الاضرار السابق الاشارة اليها كما ان مدة الرى تكون كبيرة لان حركة سريان الماء ستكون بطيئة.

الحصاد و التوريد :
يمنع الرى قبل الحصاد (الكسر) بنحو شهر ويعتقد بعض الزراع ان الكسر فى ارض حديثة الرى يساعد على زيادة المحصول وهو اعتقاد خاطى لان القصب لا يمتص من مياه الرى ولا يحجز منه فى انسجته الا بقدر حاجته اليه وحتى فى حالة امتصاصه لكمية كبيرة من مياه الرى بسبب حاجته اليه فان ذلك يودى الى نقص نسبة المحتويات السكرية بالعصير وفى هذه الحالة تقل نسبة السكر فى المحصول كما يصعب الكسر فى الاراضى الحديثة الرى فتتضاعف نفقات الكسر وتزيد نسبة الطين العالقة بالعيدان فترتفع نسبة الاستقطاع الطبيعى بالاضافة الى تصلب تربة الحقل باقدام الانسان والحيوان اثناء عملية الكسر ونقل المحصول فتصعب عملية خدمة محاصيل الخلف التالية وتزيد نفقاتها ويشترط عدم كسر القصب قبل تمام واكتمال نضجه لان كسر المحصول قبل ذلك يؤدى الى فقد نسبة كبيرة من ناتج السكر من القصب وينتج عن ذلك خسارة كبيرة لكل من المزارع والشركة والدخل القومى وقلة ناتج السكر بالمصانع ونقص حصيلة رسم الانتاج للدولة.

والضرر الناتج من تصنيع السكر من قصب غير ناضج ليس فقط بسبب نقص نسبة السكروز فى المحصول بل يكون ايضا لزيادة نسبة السكريات الاحادية بالعصير فزيادة هذا النوع من السكريات يرفع درجة لزوجة العصير ويعيق تبلور السكروز فتفقد نسبة كبيرة منه فى المولاس ومن الثابت فى الصناعة ان جزء جلوكوز يمنع تبلور جزئين من السكروز.

ويفضل كسر القصب بين الترابين (تحت سطح التربة بنحو 3 سم) حتى لا يفقد جزء من المحصول كما هو الحال فى الكسر العالى وحتى لا تتأثر البراعم التى يعتمد عليها محصول الخلفة فى حالة الكسر العميق ويراعى استعمال اله حادة فى الكسر بحيث يكسر العود بضربة واحدة لان تعدد الضربات فى حالة استعمال اله غير حادة يضر البراعم المدفونة بالتربة ويؤثر على نسبة الانبات فى محاصيل الخلف التالية.

وينصح بتقشير القصب وتنظيفه جيدا وعدم ترك عقل بالقالوح حتى لا يفقد جزء من المحصول ويلاحظ جمع بقايا اطراف العيدان والعقل المتخلفة من عملية الكسر(البوال) وشحنها فى عربات تخصص لهذا الغرض حتى لا يتعرض القصب السليم لمزيد من الاستقطاع الطبيعى وانخفاض نسبة التحاليل الكيميائية.

ويجب الاسراع فى كسر وتصنيع القصب الضعيف والراقد لان تاخير الكسر فى هذه الحالة ينتج عنه اضرار بالغة لاسيما فى السنوات التى يحدث فيها موجات من الصقيع بمنطقتى ابو قرقاص ونجع حمادى وعلى المزارعين ان يقوموا بكسر المحصول بالقدر الكافى لشحن العربات المخصصة لهم دون زيادة حتى يمكن توريد المحصول وتصنيعه خلال 24 ساعة من بداية الكسر وفى حالة تأخير التوريد بسبب بعض الظروف الطارئة عندما يحدث خلل بالمصانع او وسائل المواصلات او عطب بخطوط السكة الحديد او قلة الايدى العاملة يجمع القصب فى اكوام تغطى باوراق القصب الجافة المتخلفة من عمليات النظافة بسمك 25 سم حيث يساعد ذلك على تقليل نسبة الفقد فى كل من وزن المحصول وناتج السكر منه الى النصف تقريبا.

وعموما يفضل الانتهاء من موسم حصاد القصب فى خلال شهر مايو قبل اشتداد وزيادة درجة حرارة الجو فيما بعد وفقد نسبة كبيرة من وزن المحصول وناتج السكر بسبب ارتفاع نسبة البخر وحتى لا تتأخر خدمة محاصيل الخلفة فى المساحات التى تكسر فى اخر موسم العصير.






ON FACEBOOK


http://www.facebook.com/ladygaga

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ahmed q8
╯╰ مبدع - Original ╯╰



تاريخ التسجيل: 12/06/2011
ذكر
تاريخ الميلاد: 06/01/1995
المشاركات: 1683
التفوق: 8062
القوة الخارقة: 38
هواياتي: all sport such as wight lifting and more....
اهتماماتي: كل شي
كيف تعرفت علينا: By a friend
مزاجي:
My MMS: !بانسيه!
My SMS: I'm gonna merry the night

m-m-Marry the night

LaDy GaGa RoCkS
بغ شيل
أسماء الله الحسنى

مُساهمةموضوع: رد: انه الخريف فصل الزراعة   2011-07-23, 4:47 pm




البصل
* زراعة البصل:
- يفضل زراعة البصل في نهاية فصل الربيع وقبل برودة الجو, خلال المرحلة الأولى من النمو ينبت البصل أوراق خضراء أعلى النبات ثم يتوقف عن النمو لتبدأ الثمرة نفسها في النضج وتستغرق من 100 – 120 يوماً، أما الثمرة التي يكون حجمها صغيراً قد تنضج قبل ذلك بحوالي ثلاثة أسابيع وهناك أنواع مختلفة من بذور البصل.

*إعداد التربة:
يحتاج البصل إلى تربة جيدة خصبة تحتوى على (PH6.0) وقبل زراعته يوضع السماد في داخل التربة إلى عمق معين. وأنسب توقيت لزراعته لكي يتلاءم مع المدة الكبيرة التي يحتاجها لنموه أواخر شهر أغسطس أما إذا بدأ البرد فيمكن زراعة البذور في مكان داخلي.

يوضع حوالي 15 جرام لكل صف طوله 6.5 متراً, توضع بذرتين في كل 2.5 سم تغطى بحوالي 3 سم من التربة, تبعد النباتات الصغيرة عن بعضها مرة واحدة على أن تنقل في مكان آخر, ثم مرة أخرى عندما تكبر الثمرة في الحجم ويصبح بصلاً ًأخضر في هذه الحالة يتم إبعاد كل نبتة عن الأخرى بمسافة من 8 – 10 سم.

*العناية بالنبات:
- التخلص من الأعشاب التي تنمو بجانب ثمرة البصل لأن البصل ليس كغيره من الخضراوات التي ترحب بوجود رفيق معها في التربة‍‍‍‍‍.
- سقاية النبات بشكل مستمر حتى يبدأ في الاصفرار ثم يتم التوقف ويتم التخلص من بعض التربة بحيث يظهر ثلثي الثمرة.
- حرث الأرض لا ينبغي أن يكون عميقاً لأن الجذور قريبة من السطح.

*حصاد البصل:
عندما يصبح قمة النبات جافاً, تجنى الثمرة نفسها وتترك في الشمس حتى تمام جفافها أو بمعنى آخر حتى تجف الشوائب التي توجد عليها. والآن أصبح البصل جاهزاً للتخزين ثم يجمع في صورة حزم ويعلق ثم يترك هكذا لمدة أسابيع عديدة في مكان متجدد دائم الهواء ثم تنقل هذه الحزم بعد ذلك في مكان بارد جاف ومن المفضل أن يكون مظلماً. وعليك باستخدام البصل الذي له رؤوس سميكة أولا ًلأنه لا يعيش طويلا

موعد الحصاد :
يزرع البصل من شهر 10 الى نهاية شهر 3
ويزرع بالشتل او بالابصال او بالبذور
ويزرع على خطوط
و يحصد بعد ذبول الاوراق و يصبح لونها اصفر






ON FACEBOOK


http://www.facebook.com/ladygaga

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ahmed q8
╯╰ مبدع - Original ╯╰



تاريخ التسجيل: 12/06/2011
ذكر
تاريخ الميلاد: 06/01/1995
المشاركات: 1683
التفوق: 8062
القوة الخارقة: 38
هواياتي: all sport such as wight lifting and more....
اهتماماتي: كل شي
كيف تعرفت علينا: By a friend
مزاجي:
My MMS: !بانسيه!
My SMS: I'm gonna merry the night

m-m-Marry the night

LaDy GaGa RoCkS
بغ شيل
أسماء الله الحسنى

مُساهمةموضوع: رد: انه الخريف فصل الزراعة   2011-07-23, 4:52 pm




الثوم
التربة المناسبة
تنجح زراعة الثوم فى معظم أنواع الاراضى إلا أن الأرض الصفراء الثقيلة أنسب الاراضى لزراعتة
الجو المناسب :
يزرع فى الجوى المعتدل المائل للبرودة
ميعاد الزراعة المناسب : يزرع فى شهرى سبتمبر –أكتوبر
كمية التقاوى:
يحتاج الفدان إلى كمية تقاوى قدرهامن300-350كجم من رؤوس الثوم ويجب أن يتم انتخاب الفصوص الكبيرة عند ا لزراعة لكى تعطى محصول وافر مع استبعاد الفصوص المصابة والمجروحة.
إعداد الأرض للزراعة :
v حرث الأرض من2-3مرات مع إضافة السماد البلدى قبل الحرثة الأخيرة +100كجم كبريت زراعى +150كجم سوبر فوسفات +50كجم سلفات بوتاسيوم +50كجم سلفات نشادر
v تخطيط الأرض بمعدل( 12-14خط /قصبتين) (7م)
إعداد التقاوى وزراعتها:
يجب اختيار التقاوى السليمة الخالية من الأمراض والغير فارغة ويجب تفصيص التقاوى قبل الزراعة مباشرة كما ننصح بنقع التقاوىفى ماء جارى لمدة من6-12ساعة قبل زراعتها مباشرة وذلك يفيد بالإسراع فى عملية الإنبات للفصوص.
كما ننصح بخلط الفصوص بعد نقعها وتصفيتها من الماء بالسماد الحيوى (هالكس)الذى يفيد أيضا فى سرعة أنبات الفصوص وكذلك المساعدة فى تغذية النبات وتحسين صفات الفصوص والتبكير فى النضج وزيادة وزن الرؤوس
وتزرع الفصوص على جانبى الخط على مسافة 10سم بين الجورة والأخرى على أن تدفن الفصوص بالكامل تحت التربة مع عدم تعميقها ثم تروى الأرض بعد الزراعة مباشرة.
يمكن الزراعة فىسطور داخل أحواض على أن تزرع الفصوص على مسافة 7سم بين النبات والأخر على أن تبعد السطور عن بعضها بمقدار 30سم وتكون مساحة الأحواض 3×3م
ويمكن الزراعة بآلات التسطير المعدة لذلك وتتبع فى الزراعة الواسعة.
الخدمة بعد الزراعة:
أولا: الترقيع: يتم الترقيع بعد تمام أنبات الفصوص على أن يتم الترقيع للجور الغائبة بفصوص من نفس الصنف.
ثانيا: العزيق: يتم عزيق الثوم حوالى 3-4مرات خلال موسم النمو على أن يكون سطحى مع الترديم حول النباتات ويمكن استخدام مبيدات الإعشاب فى مكافحة الأعشاب التى تنبت.
ثالثا:التسميد: تضاف الأسمدة بالمعدلات والمواعيد الآتية:
1-الدفعة الأولى تضاف بعد الزراعة بحوالى شهر وتضاف الأسمدة الكيماوية آلاتية:
· 200 كجم/ف سلفات نشادر
· 150 كجم/ف سوبر فوسفات
· 100 كجم/ف سلفات بوتاسيوم
تخلط جيدا ويسمد بها النباتات ثم الرى مباشرة عقب عملية التسميد.
2-الدفعة الثانية: وتضاف بعد شهر من الدفعة الأولى على أن تضاف الأسمدة الآتية:
· 100 كجم/ف نترات نشادر
· 50 كجم /ف سلفات بوتاسيوم ثم الرى
3-ينصح إن يرش العناصر الصغرى الآتية على نباتات الثوم وذلك بعد 50يوم من الزراعة بالمعدلات الاتية:
· ½ كجم/ف حديد
· ½ كجم/ف زنك
· ½ كجم/ف منجنيز
· 5 كجم يوريا/ملوة موتور وترش على النباتات ترش العناصر الصغرى فى الاراضى الجيرية والاراضى الرملية الفقيرة فى هذة العناصر حتى لاتظهر علامات النقص على النبات وينخفض المحصول.
رابعا: الرى: يكون الرى خفيف ومنتظم كل 10أيام مرة ويمنع الرى قبل الحصاد بحوالى أسبوعين
النضج والحصاد:
ينضج الثوم بعد حوالى 6شهور من الزراعة وتعرف علامات النضج بإصفرار الأوراق وجفافها وانحنائها لأسفل وعندما تظهر هذة العلامات بنسبة 50% من النباتات يتم الحصاد وتقلع النباتات باليد أو الفأس أو الحصادات الإلية وتجمع النباتات وتوضع فى مراود بحيث تكون الرؤوس لأسفل والعرش لأعلى فى مكان مظلل هاوى بعيد عن أشعة الشمس المباشرة وذلك لمدة أسبوع أو أسبوعين
المحصول:


يقدر المحصول بحوالى من8-15طن حسب الصنف وعمليات الخدمة.
للحصول على محصول جيد وافر المحصول ننصح بالاتى:
1- الزراعة فى الميعاد المناسب
2- الزراعة بالصنف الوافر للمحصول المرغوب فى السوق
3- العناية بالتسميد الكيماوى والأسمدة الحيوية
4- تنظيم الرى وعدم التعطيش أو الإفراط فى الرى
5- مقاومة الحشائش
6- مقاومة الآفات الحشرية والفطرية
7- العناية بالفرز والتدريج واستبعاد الرؤوس المصابة
8- العناية بالتخزين الجيد وكذلك العناية بتجفيف الثوم بعد الحصاد فى مكان هاوى ومظلل
الآفات والأمراض :
- التربس والاكاروسات وتكافح بإحدى المبيدات المناسبة
- البياض الزغبى –اللطعة الأرجوانية –العفن الطرى البكتيرى
- تبقع الأوراق-الصدأ وتكافح بالمبيدات المناسبة






ON FACEBOOK


http://www.facebook.com/ladygaga

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ahmed q8
╯╰ مبدع - Original ╯╰



تاريخ التسجيل: 12/06/2011
ذكر
تاريخ الميلاد: 06/01/1995
المشاركات: 1683
التفوق: 8062
القوة الخارقة: 38
هواياتي: all sport such as wight lifting and more....
اهتماماتي: كل شي
كيف تعرفت علينا: By a friend
مزاجي:
My MMS: !بانسيه!
My SMS: I'm gonna merry the night

m-m-Marry the night

LaDy GaGa RoCkS
بغ شيل
أسماء الله الحسنى

مُساهمةموضوع: رد: انه الخريف فصل الزراعة   2011-07-23, 5:01 pm



الزنجبيل Zingiber Officinale من العائلة Zingiberaceae
نبات بصلي (ينمو من رايزومات عطرية الرائحة) اي له جزء متضخم تحت سطح التربة, يصل ارتفاعه الى 1 متر ينمو في المناطق ذات الظل الخفيف,
يفضل الري المنتظم و تربة جيدة الصرف.
يربى النبات سواء لاغراض الطبخ او التداوي.
اول ما زرع في جنوب اسيا ثم انتقلت زراعته الى شرق افريقيا بعدها الى الكاريبي
الموطن الاصلي اسيا الاستوائية

يمكن زراعة النبات في اوعية (في الربيع), و ذلك عبر الجزء المتضخم , ابحث عن جزء طري نظر بطول حوالي 5 سم و له برعم واضح, تترك الرايزومات في الارض 3- 4 اشهر قبل جمعها و الاستفادة منها.
يزرع في تربة رملية خفيفة مخلوطة بمادة عضوية متحللة.
تمتعوا بزراعة الزنجبيل في بيوتكم.


إقرأ المزيد: مسابقة .. فكر..خمن .. معنا .. (( ورشة عمل )) - الصفحة 8 http://forum.zira3a.net/showthread.php?t=26699&page=8#ixzz1Sw9A994U






ON FACEBOOK


http://www.facebook.com/ladygaga

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ahmed q8
╯╰ مبدع - Original ╯╰



تاريخ التسجيل: 12/06/2011
ذكر
تاريخ الميلاد: 06/01/1995
المشاركات: 1683
التفوق: 8062
القوة الخارقة: 38
هواياتي: all sport such as wight lifting and more....
اهتماماتي: كل شي
كيف تعرفت علينا: By a friend
مزاجي:
My MMS: !بانسيه!
My SMS: I'm gonna merry the night

m-m-Marry the night

LaDy GaGa RoCkS
بغ شيل
أسماء الله الحسنى

مُساهمةموضوع: رد: انه الخريف فصل الزراعة   2011-07-23, 5:15 pm

والان عن الفاصوليا - اللوبياء - البازلاء - و البامية




الفاصولياء (أو الفاصوليا): بقل زراعية من فصيلة القَرنيّات الفراشيّة. مهدها الأصلي أميركا. أدخلت زراعتها إلى العالم القديم في القرن السادس عشر. تزرع لثمارها و لبذورها (أو حبّها).الخريف, هو الفصل الأكثر تبكيرا و الأكثر ملائما لزراعة أو تبذير الفاصوليا. و لكن إذا كان الجو باردا يستحسن أن تغطى التربة التي زرعت فيها الفاصوليا بقطعة قماش أو جفصين. أما الوقت الثاني لزراعة الفاصوليا هو خلال شهر شباط . تنجح الفاصوليا العريضة بشكل ممتاز على تربة كانت قد سمّدت سابقا و كانت مزروعة بطاطا. من الأفضل أن تزرع تلمين أو حسب الحاجة ( و التّلم هو ما يشقه المحراث في الأرض ) و أن تكون المسافة بين كل حبة 15 سنتم. و هذا سينتج محصول كاف.




البازلاء: بقل من فصيلة القطّانيّات يسمى أيضا البسلّى. تنتمى البازلاء إلى النباتات الحوليّة, أي التي لا تعيش لأكثر من سنة, فهي تُزرع في الطقس البارد, و تُحصد ثمارها بعد شهرين, ثم تموت.
إن ثلاثة صفوف ( طولها بين 4 و 8 متر ) تكفي لزراعة ما تحتاجه من نبات البازيلا, شرط أن تترك مسافة (20 سنتم) بين كل حبة. إحذر أيضا أن تزرع البازيلا في وقت تكون فيه الأرض مثقلة بالمياه من جراء مياه الأمطار.

إذا كانت نباتات البازيلا التي تزرعها هي من النوع الغير معرّش, عليك إذن أن تدعمها بالقصب أو أعواد الخشب القصيرة (بطول30 سم ) ; أو يمكنك أن تضع قطعة قصب متينة على أول الثلم أو السطر الذي زرعت فيه البازيلا ثم تضع واحدة أخرى على الجانب الثاني (مقابل الأولى) ثم تربط سلك بكلا القصبتين, و من ثم تثبت البازيلا على هذا الحبل عن طريق ربطها به - راجع نشرة كيفية تجهيز الأرض. قد تأكل الطيور نباتات البازيلا التي نمت حديثا و ظهرت فوق التربة لذلك إحترس و قم بوضع قطع قماش سوداء على أعواد القصب. تُزرع بذور الفاصولياء و البازلاء و الفول في الشتاء عادة, و يتم - كالعادة - تسميد المساحة التي ستُزرع فيها تلك النباتات. أما إذا كانت البازلا من النوع المعرش عليك أن تدعمها طويل أو بالشبك أو تضع فوقها تعريشة لكي تتسلق عليها (كما الحال في العنب)





اللوبياء: بقل زراعية من فصيلة القَرنيّات الفراشيّة تسمى أيضا اللوباء أو اللوبيا. تنجح زراعة اللوبيا في الأراضي الطينية والرملية الغنية بالمواد العضوية و جيدة الصرف. أما بالنسبة للعصي أو القصب, فإنك ستشكّها إلى جانب النباتات هذه بحث تقوم هذه الأخيرة بالتسلق عليها ( هذا إن كانت من النوع المعرّش ). إن الأصناف المعرّشة ( أي التي تتسلّق و تمتد) من هذه النباتات تعطي محصولا أكبر. يجب رش النبات بمبيدات حشرية عند الضرورة.

من المستحسن أن تكون هذه العصيّ أو العيدان طويلة ( أي حوالي متران و نصف ) لأن النباتات المعرّشة تطول كثيرا. أنظر إلى الصورة على اليسار و لاحظ كيفية وضع عيدان القصب.
ملاحظة: إن عدم ربط النباتات المعرّشة بالقصب و تركها على الأرض يجعل النبتة عرضة للحشرات و الرطوبة و من ثم إلى التلف.






البامية: بقلة زراعية من فصيلة الخبّازيات. زهرها أصفر . ثمارها مخاطيّة تؤكل مطبوخة. أصلها من الهند و تُزرع في حوض المتوسط الشرقي (أي في بلاد الشام). تُزرع حبوب البامية في مكان مُشمس كليّا مع مراعاة عدم وجود أي شيىء بجانبها فيحجب عنها ضوء الشمس. يمكن أن ينمو البامية إلى إرتفاع 1 متر أو أكثر. على التربة أن تكون مسمّدة بالأسمدة العضوية. عند زراعة حبوب البامية يجب أن يكون الطقس معتدلا غير بارد و إلا سوف تتعفّن في التربة و من ثم تتلف, كما يجب أن تزرعها في الفترة من السنة التي لا يعقبها موجات صقيع. إذا أردت أن تزرع البامية في وقت مبكر في الشتاء, عليك أن تزرعها في أوعية في مكان مغلق بحيث لا تتأثر بالصقيع و لكن مع مراعاة توفير أشعة الشمس لها, ثم بعد مرور الشتاء تنقلها إلى الخارج. أما فيما يتعلق بحصاد البامية, عليك ان تقطف حبات البامية عند بلوغها حجم (5 - 8 سم ), أما إذا تركتها من دون قطف فستصبح غير صالحة للأكل.






ON FACEBOOK


http://www.facebook.com/ladygaga

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ahmed q8
╯╰ مبدع - Original ╯╰



تاريخ التسجيل: 12/06/2011
ذكر
تاريخ الميلاد: 06/01/1995
المشاركات: 1683
التفوق: 8062
القوة الخارقة: 38
هواياتي: all sport such as wight lifting and more....
اهتماماتي: كل شي
كيف تعرفت علينا: By a friend
مزاجي:
My MMS: !بانسيه!
My SMS: I'm gonna merry the night

m-m-Marry the night

LaDy GaGa RoCkS
بغ شيل
أسماء الله الحسنى

مُساهمةموضوع: رد: انه الخريف فصل الزراعة   2011-07-23, 5:21 pm



زراعة السبانخ:
- الاسم العلمي للسبانخ: ( سبيناسيا أوليراسيا - Spinacia Oleracea).

- إعداد التربة:
السبانخ نبات يُفضل التربة الخفيفة جيدة التصريف، لذا ينبغى العمل جيداً فى تسميد الأحواض التى سيتم زراعة نبات السابنخ فيها.

- ميعاد الزراعة:
يتم وضع البزور مباشرة فى الأرض بمجرد أن تصل درجة حرارة التربة إلى 35 درجة فهرنهيت (درجتان مئويتان).
ونبات السبانخ لا يُنبت فى درجة حرارة للتربة أعلى من 70 درجة فهرنهيت (21 درجة مئوية). وقبل الزراعة فى المُناخ الحار نسبياً لهذا النبات، تُظلل أماكن التربة التى سيتم نثر البزور فيها بأقمشة لمدة أسبوع لتهدئة التربة من حرارة الجو، ويتم البقاء على القماش حتى بعد الزراعة أيضاً.

- المسافة بين البزور:
يتم نثر البزور فى صفوف، المسافة بين كل صف وآخر يتراوح ما بين 12-36 سم. وبمجرد ظهور النبتة الصغيرة تُقلل هذه المسافات لتصل إلى ما يقرب من 10 سم.

- سقاية السبانخ:
المداومة على بقاء النبات رطباً لكن غير مبللاً، والتربة الجافة تجعل النبات يزهر وهذا ينعكس على مذاقه عند تناوله فى الأطعمة المختلفة.

- المخصبات:
يتم سقاية النبات أسبوعياً بـ (Fish emulsion)، وهى مخصبات تُستخلص من المتبقى من الصناعات الغذائية للسمك حتى يصل طوله إلى 7.5 سم.

- نصائح خاصة:
من أجل أن تُنبت بذور النبات سريعاً، عليك بغمسها فى سماد من الشاى لمدة 15 دقيقة فى الليلة التى تسبق زراعتها فى التربة. وفى فصل الخريف يتزايد الاحتياج لهذه الطريقة حتى تساعد على إنبات البزور فى مناخ دافىء.
يتم تخزين البزور فى الفريزر لمدة يومين ثم إخراجها ليتم وضعها بين طبقتين من المناشف المبللة بالمياه وتُحفظ فى كيس بلاستيك يتم غلقه جيداً.
تُوضع البزور مرة أخرى فى الفريزر من خمسة إلى سبعة أيام قبل زراعتها.

- حصاد السبانخ:
يتم حصاد الأوراق الخارجية الظاهرة عندما يبلغ ارتفاع النبتة حوالى 7.5 سم، يمكن تخزين السبانخ فى الثلاجة حتى أسبوع لاستخدامها.

- الآفات التى تصيب السبانخ:
- إذا لوحظت بقع أو خطوط فاتحة اللون فى أوراقها الخضراء فهذا يعنى احتمالية وجود نقص بالمعادن فى الأوراق.
- أما تواجد القوب الصغيرة المستديرة فيعنى حشرة (Flea beetles).
- قطرات الندى فى فترة الفجر تكون البقع الصفراء الشاحبة اللون على الأوراق.






ON FACEBOOK


http://www.facebook.com/ladygaga

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

انه الخريف فصل الزراعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 3انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بن 10 الرسمي :: 

【 المنتديات الثقافية 】

 :: {حديقة بن 10}
-